إحراق 2016 في #السليمانية

أضرم ناشطون غاضبون في السليمانية، الخميس، النار في الرقم 2016، إحتجاجاً على سوء الأوضاع لذوي الإحتياجات الخاصة وعدم إهتمام الجهات المعنية بظروفهم.

 

وقال رئيس إتحاد المعوقين في السليمانية سامان حسين في مؤتمر صحفي إن "حكومة الإقليم مارست الإهمال بحق ذوي الإحتياجات الخاصة"، مبينا انه "خلال الـ17 شهرا وزعت الحكومة فقط أربعة رواتب لذوي الإحتياجات الخاصة، حيث يتراوح كل راتب مابين 60 ألف/ 90 ألف دينار فقط".

وأضاف حسين أن "ذوي الإحتياجات الخاصة يواجهون أوضاعا إقتصادية وإجتماعية وصحية صعبة جدا"، مشيرا إلى أن "العديد من ذوي الإحتياجات الخاصة قد تدفعهم الظروف لممارسة أعمال غير لائقة لإعالة أنفسهم".

وتابع أن "حرق رمز العام 2016 جاء كتعبير بأن هذا العام هو أسوأ ظرف مر به ذوي الإحتياجات الخاصة"، مطالبا الجهات المعنية بـ"الإستجابة في تحسين أوضاعهم".

وتشهد محافظة السليمانية إعتصامات ومظاهرات واسعة للمعلمين والموظفين منذ فترة للمطالبة بتحسين أوضاعهم، وإحتجاجا على استقطاع جزء من رواتبهم وتأخر دفعها.

يذكر ان حكومة إقليم كردستان أعلنت مطلع العام الحالي قطع جزء من رواتب الموظفين كما أنها لم تتمكن من دفع متأخرات رواتب موظفيها منذ شهر أيلول الماضي 2015 بسبب الأزمة المالية التي تعاني منها إقليم كردستان، حيث يعزو مسؤولو الإقليم الأزمة المالية إلى تراجع أسعار النفط والمشكلات العالقة بين بغداد وأربيل بشأن ملفات النفط والموازنة والحرب ضد "داعش" وإيواء أكثر من مليون ونصف نازح ولاجىء.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,779,310

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"