لحل أزمة الدولار، #مصر #السيسي تخطط لتصدير الحمير وليس الكلاب!

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري، مؤخراً، تصدير وزارة الزراعة للكلاب إلى الخارج، لكنه قال إن وزارة الزراعة وافقت على تصدير الحمير لحل أزمة الدولار المتفاقمة في مصر.

 

وقال المركز إن وزارة الزراعة المصرية لم تصدّر أي قرار خاص بتصدير الكلاب للخارج، موضحة أن هذا الموضوع كان مجرد اقتراح من أحد المُصدرين المصريين، وتقدم بطلب للهيئة العامة للخدمات البيطرية من أجل الموافقة على تصدير كلاب مصرية إلى كوريا، وتم رفض طلبه ولم يتم عرضه على اللجنة العلمية من الأساس.

كما أكد المركز أن اللجنة العلمية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي وافقت مؤخرا على تصدير الحمير للخارج، على ألا يزيد عددها عن 10 آلاف حمار سنويا، وتكون من الذكور فقط، ولم يتقدم أحد للتصدير حتى الآن.

وأوضحت الوزارة أن جلود الحمير تستخدم  فى صناعة بعض المواد والعقاقير الطبية، مشيرة إلى أنه حال تصدير الدولة للحمير فسيتم تصديرها كحيوان حي، والدولة المستوردة تكون هى المسؤولة عما قد يتعرض له الحيوان أمام جمعيات الرفق بالحيوان.

فيما قال رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إبراهيم محروس، في تصريحات صحفية، إن تصدير الهيئة لهذا العدد من الحمير "يحقق عائدا اقتصاديا كبيرا من العملة الصعبة، في ظل أزمة الدولار المتفاقمة في البلاد".

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :102,324,698

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"