‏#يلدرم في #بغداد الشهر المقبل، نظام #المنطقة_الخضراء ينقل عن #أردوغان: نتطلع إلى نصر ‏قريب جداً في #الموصل

زعم نظام المنطقة الخضراء أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان أكد لرئيس وزراء النظام، حيدر العبادي، اليوم الجمعة، أن تركيا تتطلع إلى نصر قريب جداً في الموصل، فيما تحدثت وسائل إعلام تركية عن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء بن علي يلدرم إلى بغداد في كانون الثاني/ يناير المقبل.

 

وشدد العبادي بحسب بيان صدر عن مكتبه، على أهمية إزالة أسباب "التوتر والتجاوز" بين العراق وتركيا في أسرع وقت، فيما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وضع جميع إمكانيات بلاده مع العراق في حربه ضد تنظيم "داعش"، مشيراً إلى أن تركيا تتطلع الى نصر عراقي "قريب جداً" في الموصل.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيانه إن "رئيس مجلس الوزراء تلقى، مساء اليوم، اتصالا هاتفيا من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان"، مبيناً أنه "تم خلال الاتصال استعراض الجهود العراقية للتحرير والاستعداد لمرحلة إعادة الإعمار وعرض الرئيس التركي رغبة بلاده الجادة في جهود الإعمار والاستثمار والمشاريع المشتركة".

وأضاف أن "الرئيس التركي هنأ بالانتصارات التي تحققها قواتنا البطلة في حربها ضد عصابات داعش الإرهابية في عمليات الموصل معربا عن دعم تركيا للعراق وتأكيده على سيادته ووحدة أراضيه وأن تركيا تضع كل امكانياتها مع العراق في حربه ضد هذه الفئة التي تسيء للإسلام الحنيف".

وأوضح أن "أردوغان ذكر أن تركيا تتطلع إلى نصر عراقي قريب جدا في الموصل وستكون رسالة لمن يريد استهداف العلاقات الأخوية بين البلدين مؤكدا أهمية الاستمرار بمكافحة المنظمات الإرهابية في العراق وسوريا عبر التكاتف والتعاون لأن وحدة واستقرار دول الجوار اولوية عليا لدينا".

وأكد العبادي، بحسب البيان، على "أهمية السيادة العراقية وإزالة أسباب التوتر والتجاوز بأسرع وقت وحلها بالطرق المؤدية لتركيز الجهود على محاربة الاٍرهاب والتعاون البناء بمختلف الاصعدة ووفقاً لعلاقات الإخوة وحسن الجوار والاحترام المتبادل للسيادة".

وأشار إلى "أهمية تعاون شعوب المنطقة ضد الاٍرهاب الذي يريد تدمير المنطقة"، مبيناً أن "الدستور العراقي لا يسمح باستخدام الاراضي العراقية من اي جهة للاساءة لدول الجوار".

ومضى العبادي إلى القول، "اننا نعمل لتوفير الأمن والرفاه لكل مكونات الشعب العراقي وان تكون كل المناطق تحت سيطرة القوات الامنية العراقية الوطنية".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي حذر، بتاريخ 6 تشرين الأول 2016 من نشوب صراع إقليمي بين بغداد وأنقرة بسبب تواجد القوات التركية في نينوى. 

من جانبها قالت الرئاسة التركية، اليوم، إن رئيس الوزراء التركي علي بن يلدرم سيزور العاصمة العراقية في شهر كانون الثاني المقبل.

وذكرت، بحسب وسائل إعلام تركية، أن "الرئيس أردوغان والعبادي، لفتا في اتصال هاتفي جرى بينهما، مساء اليوم إلى أن الزيارة التي يخطط رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إجراؤها إلى العاصمة العراقية بغداد، خلال كانون الثاني المقبل، تعد فرصة مهمة لتبادل وجهات النظر، وتعزيز العلاقات الثنائية".

وأضافت كما بحث الرئيسان "العلاقات الثنائية بين البلدين، والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب".

وطبقا لوسائل الاعلام التركية فقد أعرب أردوغان والعبادي عن أملهما في أن يكون 2017، وسيلة لجلب السلام والاستقرار إلى دول المنطقة، وفي مقدمتهما تركيا والعراق.

 

المصدر: وكالات

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :114,007,570

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"