#يلدرم يؤكد التزام #تركيا بسيادة #العراق و #حيدر_العبادي يعلن الاتفاق على سحب القوات من #‏بعشيقة

أكد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، اليوم السبت، أن بلاده لا تسمح بأي عمل يهدد سيادة ‏العراق ووحدة اراضيه، فيما أشار الى أن تركيا ستستمر بالعمل مع العراق والتعاون معه في جميع ‏المجالات.‏

 

وقال يلدرم خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء نظام المنطقة الخضراء في العراق، حيدر العبادي، في بغداد، إن "تركيا ‏لا تسمح بأي عمل يهدد السيادة العراقية ووحدة اراضي العراق".‏

وأضاف أن "الحكومة التركية ستستمر بالعمل مع العراق والتعاون معه في جميع المجالات"، ‏مشيراً الى أن "تركيا تبذل جهداً لمحاربة الجماعات الارهابية ونسعى لفرض الامن في عموم ‏المنطقة".‏

وأضاف "ستتخذ البيشمركة والقوات التابعة للحكومة المركزية العراقية، الإجراءات اللازمة لطرد الإرهابيين من مدينة سنجار التي تشكل أكبر تهديد على تركيا، وسنواصل التعاون المشترك من أجل القضاء على كافة التهديدات القادمة من الأراضي العراقية تجاه تركيا" في إشارة إلى متمردي حزب العمال الكردستاني، الموصوف في تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بالارهاب، والمتواجدين في الأراضي العراقية، وتحديداً في منطقتي جبال قنديل وسنجار.

من جانبه أعلن العبادي، إتفاقه مع يلدرم على طلب العراق بشأن سحب القوات التركية من ناحية ‏بعشيقة.‏

وقال في المؤتمر الصحفي المشترك "تم الإتفاق على طلب العراق بسحب القوات التركية ‏من بعشيقة"، مشيراً الى أن "أنقرة تعهدت بحسم موضوع وجود قواتها بالمدينة كما تعهدت ‏باحترام سيادة العراق".‏

لكن يلدرم أكد أن "الوجود العسكري التركي في معسكر بعشيقة لم يكن كيفياً وإنما جاء تلبية لحاجة، ونرى تقدماً هاماً في تطهير المنطقة من "داعش"، وسنتوصل إلى حل لهذه المسألة بطريقة ودّية".

وكان الجانبان عقدا اجتماعاً، استغرق حوالي ساعة ونصف الساعة، للتعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين في بغداد.

وشارك في الاجتماع عن الجانب التركي كل من وزراء الدفاع فكري إشيق، والتربية عصمت يلماز، والطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيرق، والاقتصاد نهاد زيبكجي، والجمارك والتجارة بولنت توفنكجي، إلى جانب رئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، ومستشار وزارة الخارجية أوميت يالجين، ورئيس وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) سيردار تشام، والسفير التركي لدى بغداد فاروق قيماقجي.

أما عن جانب نظام المنطقة الخضراء، فشارك كل من وزراء النفط جبار لعيبي، والتجارة سلمان الجميلي، والموارد المائية حسن هاني الجنابي، والنقل كاظم فنجان الحمامي، والدفاع عثمان الغانمي، ورئيس جهاز الاستخبارات الوطنية مصطفى الكاظمي، والسفير العراقي لدى أنقرة هشام علوي.

 

المصدر: وكالات

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,922,544

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"