استمراراً لعمليات (تحرير) #تكريت، عصابات #الحشد_الشعبي تفكك مصفاة بيجي والموقع ‏الرئاسي والمستشفى التعليمي وخط السكك الحديدي، صور

الصورة: معدات مصفاة النفط الكبرى في بيجي في طريقها للتهريب إلى إيران.

قال مصدر عراقي في محافظة صلاح الدين، اليوم الخميس، إن ستة شاحنات تحمل معدات من مصفى بيجي، 215 كم شمال بغداد، عبرت جسر تكريت، الليلة الماضية، متوجهة إلى محافظة ديالى، ومنها إلى إيران، بحماية رتل عسكري مكون من عربات همر سوداء اللون.

 

وأكد المصدر في تصريح خاص لصحيفة وجهات نظر أن عصابات الحشد الشعبي الموجودة في مدينة تكريت بدأت ايضا بتفكيك ونقل خط السكة الحديدية الرابط بين مدينتي تكريت والموصل.

وأضاف أن عناصر العصابات المذكورة قامت، خلال الأيام القليلة الماضية، بتفكيك موجودات الموقع الرئاسي والمستشفى التعليمي في مدينة تكريت، مشيراً إلى أنهم نقلوا حتى الابواب واسلاك الكهرباء، فضلا عن محتويات المواقع.

وتشير هذه المعلومات إلى حجم الكارثة التي ينتظر مدن العراق، بعد (تحريرها) من قبضة تنظيم داعش الارهابي.

كما تفضح المخطط الفارسي الارهابي القاضي بتحويل مدن السنة العرب في العراق إلى بيئة طاردة لسكانها ومناطق غير صالحة للحياة، تمهيداً لمخطط التغيير الديموغرافي الواسع الذي تنفذه عصابات الحشد الشعبي بكل إصرار في أنحاء عديدة من العراق، بدعم كامل من نظام المنطقة الخضراء، وخنوع مُخزٍ من أدعياء تمثيل السنة العرب في مواقع المسؤولية  الرئاسية والوزارية والبرلمانية في العراق.

 

 

 

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,875,700

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"