‏#وجهات_نظر تنشر قوائم بأسماء مئات من الضحايا قتلهم #نوري_المالكي

تكشف قوائم سرَّبها مصدر عسكري يعمل في جيش نظام المنطقة الخضراء بالعراق، أسماء لمئات الشخصيات العراقية البارزة التي تمت تصفيتها إبان حكومتي رئيس وزراء النظام نوري المالكي، بين عامي 2006 و2014، غالبيتهم جنرالات سابقون بالجيش العراقي وأطباء وأساتذة جامعيون، فضلاً عن إعلاميين وناشطين مدنيين ومعارضين ورجال دين وزعماء عشائر، يُتهم المالكي بالوقوف وراء تصفيتهم.

 

وتظهر القوائم التي سرّبها عقيد في اللواء 56 المعروف باسم "لواء بغداد"، والذي شكّله المالكي عقب توليه السلطة بأسابيع قليلة عام 2006، أسماء الضحايا ومكان اغتيالهم وتاريخ تصفيتهم، وهم من محافظات عدة ومن انتماءات وطوائف مختلفة.

وبحسب المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، فإنّ وحدة اغتيالات خاصة تابعة للمالكي تتولّى تصفية الشخصيات المناوئة له أو لإيران، أو الشخصيات التي يُعتقد أنّها ستكون رقماً صعباً في العملية السياسية في المستقبل القريب.

ويتولى الإشراف على وحدة الاغتيالات الخاصة مدير الاستخبارات العسكرية في حكومتي المالكي الأولى والثانية، الفريق حاتم المكصوصي، وفق المصدر نفسه، وتورّط فيها ضباط آخرون، من بينهم اللواء قاسم عطا واللواء ناصر غنام (فرّ من العراق أخيراً ويتواجد في مصر حالياً)، فضلاً عن ضباط آخرين، وشخص آخر يدعى بسام الحساني، يشغل منصب مستشار المالكي ولا يزال موجوداً حتى الآن بعيداً عن الإعلام.

وكشف المصدر ذاته أنّ أيّ عملية اغتيال كانت توثق لدى "شعبة الاغتيالات"، التي هي جزء من استخبارات اللواء 56 التابع للمالكي شخصياً حتى الآن، وكانت تجري في أوقات مختلفة وبطرق عدة، من بينها اختطاف ثم قتل، أو اعتقال ثم إعدام، سواء في الشوارع أو داخل منازل الضحايا.

وأوضح أنّ تلك القوائم كانت عبارة عن أسماء متفرقة للضحايا، وتمّ جمعها من خلال الحصول على أقراص مدمجة موجودة في مقرّ اللواء بالمنطقة الخضراء في بغداد.

وأكّد المصدر ذاته أنّه سلّم تلك القوائم لفريق مشترك من محامين محليين ودوليين باشروا عملية تحقيق واسعة، ونجحوا في أخذ إفادات من ذوي الضحايا، من زوجاتهم أو أبنائهم، لإعداد ملف متكامل بغية تسليمه إلى محكمة العدل الدولية، مبيّناً أنّ "بعض الشخصيات تمّت تصفيتها بطلب إيراني".

وتساهم كتلة سياسية في "التحالف الوطني"، الذي ينتمي إليه المالكي، في عملية تسريب معلومات أخرى قالت إنّها تمتلك ما تؤكد به أنّ تلك الأسماء مجرد جزء قليل من حملة الإعدامات والاغتيالات التي نفذت بأمر من رئيس الوزراء السابق، وتسبّبت في فتنة طائفية في العراق تزامنت مع تسلّمه حكم البلاد، وفقاً لمصادر سياسية عراقية.

وتضمّ القوائم مئات الأسماء من الشخصيات العراقية البارزة، والمعروفة في محيطها المحلي، بينهم جنرالات كبار بالجيش العراقي السابق (غالبيتهم من سلاح الجو العراقي والاستخبارات) وأطباء وإعلاميون وناشطون مدنيون، ورجال دين وزعماء قبائل ومعارضون لسياسة المالكي، موزعون بحسب محافظات الضحايا ومهنهم.

وكشفت وثائق سابقة مسرّبة لموقع "وكيليكس" تورّط المالكي في عمليات قتل مباشرة لشخصيات عراقية مختلفة خلال فترة توليه حكم البلاد.

وسننشر لاحقاً قوائم أخرى حال وصولها من المصدر ذاته.

للاطلاع على القوائم، يرجى الضغط على الرابط في أدناه

https://www.alaraby.co.uk/File/Get/4482822a-4ed5-409a-91b6-536e8b3a8291

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,779,185

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"