اللجنة الدولية للصليب الأحمر تكشف عن استخدام الأسلحة الكيميائية قرب #الموصل

ماجد مكي الجميل

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر (ICRC) في بيان من مقرها في جنيف، اليوم الجمعة، عن إستخدام الأسلحة الكيمائية في منطقة قتال حول الموصل، وأن خمسة أطفال وإمرأتين قد تعرضوا لإصابات بهذه الأٍسلحة.

 

وقالت اللجنة الدولية إنها تُدين بأشد العبارات الممكنة استخدام الأسلحة الكيميائية خلال القتال الذي يدور حول مدينة الموصل العراقية. هناك سبعة مرضى يعانون من أعراض تتفق مع تعرضهم لعناصر كيميائية سامة يُعالجون حاليا في مستشفى روج اوا، القريبة من الموصل، حيث يجري فيها القتال. الفرق الطبية التابعة للجنة الصليب الأحمر الدولية في المستشفى تقدم الدعم الكامل للفرق الطبية المحلية.

وقال المدير الإقليمي للجنة الدولية لمنطقة الشرق الأوسط، روبير مارديني في البيان "خلال اليومين الماضيين، إستقبل المستشفى خمسة أطفال وإمرأتين ظهرت عليهم أعراض مرضية متسقة مع تعرضهم بشدة لعناصر كيميائية".

وأضاف البيان أن "استخدام الأسلحة الكيميائية محظور على الإطلاق بموجب القانون الإنساني الدولي، ونحن نشعر بالقلق العميق بما أبلغه بنا زملاؤنا، ونحن ندين بشدة أي استخدام للأسلحة الكيميائية، من جانب أي طرف، في أي مكان".

وقالت اللجنة في البيان "تشمل أعراض المرضى الذين تم إدخالهم مستشفى روزاوا تقرحات واحمراراً في العينين وتهيج وتقيؤ وسعال".

وأضافت أن الفرق الطبية التابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر العاملة في مستشفيات في أنحاء الموصل تتولى تدريب الموظفين على كيفية إزالة التلوث وعلاج المرضى الذين يتعرضون للمواد الكيميائية. وقدمت أيضا مواد طبية خاصة، وأن فرق الصليب الأحمر نعمل عن كثب مع منظمة الصحة العالمية أن تكون مستعدة لأي مزيد من مثل هذه الحالات.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,779,195

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"