إعلان جبهة أهالي #نينوى الوطنية

بسم الله وعلى بركة الله نينوى تجمعنا

يا أهالي نينوى الكِرام

يا مَنبع الأصالة والحضارة

نظراً لما مرَّت وتَمر به محافظتنا مِن ظروف صَعبة مِن تخريب للبنى التحتية واستئصال لتراثها وتقتيل لأبناءها على يد الأشرار، فقد تنادى بَعْض الخيّرين مِنكُم من إخوانكم لإيصال صوت نينوى الذي طالما كان مُزمجرا عبّر التأريخ معبراً عن العقل، التسامح والقيّم الإنسانية وأبوا الاستكانة والوقوف صامتين ازاء ما جرى ويجري، كل ما نرومه في هذه الجبهة هو العمل بكم ومِن خلالكم لإعادة الإستقرار، الأمن، توحيد الكلمَة، رص الصفوف ومداواة الجروح والآلام لأهالي نينوى الكِرام والانطلاق في إعادة الإعمار على أسس النزاهة، الدقة والخلاص من المرتشين والفاسدين الذين أثروا على حسابكم وعلى حساب الفقراء والأيتام والأرامل في محافظتنا العزيزة.

 

التّعريف: جبهة أهالي نينوى الوطنية

تجمّع مدني مُستقل لأهل نينوى تضم كافة شرائح وأطياف مجتمع محافظة نينوى، ولا تنتمي إلى أي جهة سياسية أو حزب ولَم تؤسس على أسس دينية أو قومية أو طائفية أو عشائرية وتعمل لخدمة المحافظة بأسرها ولا تفرق بين أحد من أبناء المحافظة وتعتمد مبدأ (المواطَنة) كمعيار أساسي ووحيد، والباب مفتوح لكل أهل نينوى للمشاركة فيها بغض النظر عن انتماءاتهم وتوجهاتهم شريطة أن تكون نينوى أول أهدافهم.

 

أولا:  الأهداف

أن يَكُون لجميع أهل نينوى صوت موحّد مسموع ومؤثر على جَمِيع المستويات لغرض تحقيق الأهداف التّالية:

أ. تحقيق الأمن

فرض الأمن والأمان لجميع مكوّنات محافظة نينوى وتفعيل دور الجهات الأمنية المحلية وإناطة قيادتها إلى ضباط أكفاء مِن أهالي نينوى ومن ذوي الخبرة والمشهود لهم بالحكمة والنزاهة والحزم وبذل الجهود لدعمهم محلياً ودولياً (أهل نينوى أولى بحمايتها) وعلى أن تَكُون هذه القيادات من إختيار أهل نينوى، وتشجيع أهل المحافظة على الاشتراك والعمل فيها عن طريق فتح باب التطوع للأجهزة الأمنية المحلية للمحافظة لتشكيل قوة حماية ذاتية إضافة إلى أثرها في أمتصاص البطالة وأثرها على بنية المجتمع .

الأسباب الموجبة:

من أحد أهم أسباب تدهور الأوضاع الأمنية وضياع المحافظة وإحتلالها من قبل عصابات داعش الإرهابية هو الخلل في المنظومة الأمنية، وإقصاء وتهميش دور أهل المحافظة ورجالاتها الوطنيين، وعليه يجب العودة إلى أهل المحافظة في إختيار من يحميهم مع مراعاة حسن الإختيار للقادة الأمنيين وضمان عدم إنتمائهم إلى أي جهة أو أجندة أو حِزْب، ويجب أن يكون الجهاز الأمني مستقلا ولا يخدم سِوى المواطن.

ب. إعادة النازحين والتعويضات والمصالحة المجتمعية

العمل على إعادة النازحين إلى مناطقهم وصرف التعويضات لكل متضرري العمليات العسكرية وضحايا الإرهاب بأسرع وقت ممكن وبمساعدة الجهات والمنظمات الدولية والمحلية.

الأسباب الموجبة:

نتيجةً لضعف الدّولة الَّذِي تسبب بأحتلال داعش الإرهابي لمحافظة نينوى، نجم عن ذلك نزوح الكثيرين هرباً من بطش عصابات داعش إضافة إلى نزوح القسم الآخر نتيجة العمليات العسكرية والقصف وتركهم لدورهم وأملاكهم وسيارتهم وعانوا ما عانوه في مخيمات النزوح جراء البرد ونقص الغذاء والعلاج...إلخ

من الخدمات ولا تحل هذه مشاكلهم إلا بعودتهم إلى دورهم الأصلية مع تعويض كل من تضرر من عصابات داعش الإرهابية أو من جراء العمليات العسكرية والقصف الجوي وتعويض كافة الشهداء والمعوقين نتيجة الحرب ليتسنى لهذه الفئات أن ترجع إلى حياتها الطبيعية ومعاودة مزاولة أعمالها الطبيعيّة.

ج. البناء والإعمار وإعادة الخدمات في كل مجالات الحياة

العمل على إعادة إعمار محافظتنا على كافة المستويات الخدمية، الصحية، التعليمية، المجتمعية والثقافية بما يخدم المصلحة العامة وبما يتلائم مع واقعنا لكي نواكب التطور الذي يشهده العالم من حولنا وفق آلية علمية رصينة في عملية إعادة الإعمار، وتكون هذه الآلية بعيدة عن الفساد، المحسوبية والمحاصصة مع تشكيل هيئة إعمار تنقسم إلى مجموعات من البنى التحتية وحسب الأسبقيات حتى تصل إلى دار المواطن الذي لحق به حيف وضرر في الفترة المنصرمة.

الأسباب الموجبة:

كل أعمال الإعمار والمشاريع التي تمت في الفترة الماضية لم تكن على أساس علمي وتم صرف مبالغ طائلة لم تؤد النتيجة المرجوة ولَم تحسن من واقع المواطن، فقط أدت الى انتفاخ جيوب جهات مستفيدة وشجعت على الفساد وفتحت الأبواب للمرتشين والفاسدين، وهذا المطلب يجب أن يكون من ضمن واجبات المجلس الاستشاري، وأن يجري تسابق بتسارع لأعمال الإعمار والمشاريع باعتماد شركات دولية ذات خبرة وسمعة جيدة .

د. النهوض بالصحة والتعليم

النهوض بالتربية والتعليم والصحة وهي من أولى أولويات بناء المجتمعات المثقفة، المتعلمة، المتطورة، ويؤخذ بنظر الأعتبار خلق مناهج تعليمية لا تدفع إلى أي توجه طائفي أو عنصري أو سياسي ويعتمد فيها ترسيخ الجانب الوطني، إضافة إلى إنشاء وسائل تعليم متطورة مجهزة بأحدث التقنيات الحديثة لتعويض ما مر بالتعليم خلال الفترة الزمنية المظلمة، والتسابق والوصول الى مصاف الدول المتقدمة علمياً. دعم قطاع الصحة العام وإعادة تأهيله بعد أن دمرته الحرب الضروس التي عصفت بالمحافظة، وإعادة اعمار المرافق الصحية وتجهيزها باحدث المعدات لتواكب التطور الطبي ولمواصلة المسيرة الطبية المعهودة بها نينوى.

هـ . تنشيط الإقتصاد

تطوير الواقع الإقتصادي، الصناعي، التجاري والثقافي للمحافظة وطلب الدعم والمساندة من الحكومة المركزية والجهات المانحة وكافة الدّول.

الأسباب الموجبة:

محافظة نينوى تمتلك كافة المقومات الأساسية والكفاءات في كل المجالات المذكورة، وتطوير هذه المجالات واجب وطني يجعل من المحافظة مزدهرة وقوية وغنية مما يَصْب بالنتيجة لمصلحة المواطن وفِي مصلحة العراق الموحد القوي، إن تطوير هذه المجالات يطور الواقع الإقتصادي الذي هو عَصب الحياة في كافة الدّول والمجتمعات.

 

ثانيا. الوسائل لتحقيق الأهداف

1 . تعيين حاكم عسكري من الكفاءات الحقيقية المشهود لها بالنزاهة والوطنية من أهل محافظة نينوى ويأخذ صلاحيات كل من ( المحافظ، مجلس المحافظة والقائد العسكري بالمحافظة ) وتأتمر كل القطعات العسكرية في المحافظة بأمره، لفترة أنتقالية قد تكون سنتين إلى ثلاث يتم خلالها التحضير إلى إنتخابات وطنية نزيهة وتحت إشراف دولّي. مع التمسك بحق أهل نينوى باختيار من يحكمهم.

الأسباب الموجبة:

لا يخفى على جميع العراقيين وعلى أهل محافظة نينوى بالذات مدى تردي الوضع الإنساني، الخدمي، السياسي، الإداري والمجتمعي وحجم الفساد المستشري في كافة مفاصل الحَيَاة، وعليه فأن الاستمرار بقبول وضع مقاليد الأمور بيد نفس الوجوه وبنفس الأسلوب سوف يقود المحافظة إلى الهلاك، كما أن سوء الأوضاع لا يسمح بأجراء إنتخابات، فلا المواطن سيدعم هذه الانتخابات ولا أهل نينوى الشرفاء سيتمكنون من مجاراة الصراعات السياسية التي تصحب أي عملية انتخابية وبالنتيجة ستدفع المحافظة وأهلها الثمن وتذهب دماء وأموال المحافظة سدى، كما ستذهب دماء الجيش العراقي الذي حرر نينوى سدى أيضا.

من هذه المعطيات يرى التجمع بأن الحل الأفضل الذي يخدم المحافظة وأهلها هو تعيين حاكم عسكري يلتزم بتحقيق ما سبق من أهداف .

2 . تشكيل مجلس أستشاري مهني مستقل من كفاءات المحافظة ذوي الخبرة ومن نخبها في كافة المجالات، ويعمل المجلس مع الحاكم العسكري يدا بيد من أجل تحقيق الأهداف.

الأسباب الموجبة:

لا يتمكن الحاكم من اداء واجباته بدون دعم مجموعة من الكفاءات وذوي الاختصاص، وعليه يجب أن يكون هذا المجلس الاستشاري مستقل أيضا ومن مجموعة من المهنيين الوطنيين، ويشمل المجلس كفاءات ذات خبرة في كل المجالات والاختصاصات، يكون واجبهم دعم الحاكم والتخطيط والمتابعة والإشراف على جميع الملفات وإدارتها وتقديم النصح والإرشاد للحاكم، بما يخدم المحافظة واهلها وليس لخدمة المصالح الشخصية والمكاسب الفرديّة.

 

 ثالثا. المهام

1. الإعلان عن فتح باب التطوع للشرطه المحليه للمحافظه وبالأعداد المطلوبه من جميع عشائر المحافظه ومن جميع الطوائف والاديان وعدم اقتصارها على عشيرة واحدة .

2. الأمر بتحريم حمل السلاح خارج إطار القوات المسلحة وقوئ الأمن  الداخلي والغاء جميع التنظيمات المسلحة  خارج إطار الدولة والزامها بتسليم اسلحتها إلى الدولة مع وجوب إخلاء مقراتها المتعددة وتسليمها للدوله.

3. ضرورة التحرك الجاد والسريع للإتصال بالجهات الدوليه من أجل تقديم المساعدات الماليه او المساهمة بالشركات الدولية لإعادة إعمار البنئ التحتية في المحافظة وبأسرع ما يمكن .

4. الإيعاز للدوائر الخدميه بالقيام بتصليح شبكات الماء والكهرباء والاتصالات باسرع مايمكن ورصد كافه الجهود لتحقيق ذلك.

5. الأمر بإعادة تأهيل وتشغيل المستشفيات والمراكز الصحيه وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبيه وتأمين الكوادر الوسطيه المؤهله.

6. إعادة إعمار المساجد والكنائس وكافة الأماكن الدينية للطوائف التي تعرضت للتخريب والدمار على ايدي التنظيم الإرهابي.

7. إعادة إعمار الجامعات والكليات والمعاهد الفنية والمدارس التي تعرضت للتخريب .

8. تشكيل لجنة اختصاصية من تربية محافظه نينوى مهمتها إعادة النظر في المناهج الدراسية وتعديلها وحذف ماجرى عليها من تحريف وتزوير وبالتنسيق مع وزارة التربيه.

9. السعي لتعويض موظفي المحافظة الذين مضى على قطع رواتبهم قرابة السنتين بسبب الاضاع الأمنية وبذريعة تواجد التنظيم الإرهابي

10. التصدي لأي أنتهاكات لحقوق الإنسان والحفاظ على كرامة الإنسان ومنع الاعتقالات العشوائيه دون أوامر القضاء .

11. التاكيد على إستقلالية القضاء العراقي والعمل على إقصاء الفاسدين منهم من أجهزة القضاء والعمل على إعداد قضاة متخصصين حرفيين لايخضعون لأي ضغوط سياسية اوسواها.

12. اعتماد مبدأ (المساواة أمام القانون) ومبدأ (سيادة القانون) لمحاسبة كلّ من قصر بحق محافظة نينوى او تجاوز او اعتدى على اَهلها وكل من كان له دور في الفساد والسرقة من المال العام، وتفعيل دور القضاء النزيه.

13. تفعيل دور المجتمع المدني ومنظمات المجتمع المدني والتخلص من هيمنة الأحزاب والكتل والجهات الخارجية والداخلية التي تلاعبت واستغلت حياة وقوت المواطن والمحافظة.

14. أعتماد الأداء المهني في كافة الجوانب وان تكون مقاليد الأمور بيد شخصيات وطنية مشهود لها بالكفاءة والنزاهة والوطنية .

15.  إعطاء كل من فئتا المرأة والشباب دورهما في بناء المحافظة لما لفئة الشباب الحيوية والحماس أكثر من غيرهم لبناء المحافظة وأنهم قادة المُستقبل، ولكون المرأة نصف المجتمع فلا يمكن الاستغناء عن دورها .

16. عبور الطائفية والحزبية والمحاصصة والتشظي بكل اشكالها لنتمكن من خدمة مجتمعنا ومحافظتنا مع الأخذ بنظر الأعتبار إجازة الدستور العراقي لعمل الأحزاب المسماة إلا إننا نرى أن لا يكون العمل للأحزاب بصيغة المحاصصة على مستوى العمل الإداري والأمني ويسري ذلك لكل مفاصل العمل بالمحافظة .

17. محاربة الفساد والمحسوبية وكل المظاهر السلبية التي ظهرت في مجتمعنا خلال الأعوام الماضية وتفعيل الأداء المهني في كافة الجوانب وتسليم مقاليد الأمور الى من هو مهني ووطني ونزيه يخدم المجتمع والمحافظة .

18. نينوى جزء لا يتجزأ من عراق واحد موحد قوي ، مع الاحتفاظ بحق تأسيس الأقاليم وفق ما نص عليه الدستور والقانون ، ومع الأخذ بنظر الاعتبار قرار مجلس النواب العراقي المتخذ في جلسته المنعقدة بتاريخ 29 / 6 / 2016 كصيغة للتعامل مع الأطراف كافة والمتضمن الاعتراف بالحدود الإدارية لمحافظة نينوى والمثبتة قبل 19 / 3 / 2003 .

 هذه هي جبهة  أهالي نينوى الوطنية وهذه هي خلاصة افكارها وأهدافها ومطالبها، وهي ليست حكراً على فرد او شخص او جهة، إذ انها مكونة من خليط من مختلف أطياف نينوى يشكلون بمجموعهم جبهة أهالي نينوى الوطنيّة، ولا نفرق بين دِين او قوميّة أو مذهب أو توجه سياسي مالم يتقاطع مع هذه الأهداف المعلنة والمطالب .

نريد أن نوحد ونجمع الصف والكلمة لكل أهالي نينوى في سبيل تحقيق هذه الأهداف المشروعة والتي اساسها تمسك اهالي نينوى بحقهم باختيار من يحكمهم ومن يحميهم وفق اليات سلمية مدنية مستقلة.

ونعمل لوحدة العراق وبحب نينوى .

أجندتنا هي نينوى واهلها ونحن منها وإليها.

قوة محافظة نينوى بعراقيتها

قوة محافظة نينوى بعدم إقصاء أيا كان من أهلها الشرفاء

هدفنا وحدة المحافظة أرضا وشعبا

هدفنا توفير الصحة، التعليم وفرص العمل للجميع

 

جبهة أهالي نينوى الوطنيّة

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :107,092,767

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"