سفير #أميركا في #المنطقة_الخضراء: #العراق في المرتبة 166 من أصل 167 الأكثر فساداً في العالم

الصورة: مواطنة عراقية تطالب بمحاسبة الفاسدين، وفي الإطار السفير سيليمان.

أكد السفير الأميركي في العراق، دوغلاس سيليمان، اليوم الاثنين، ان العراق يحتل المرتبة 166 من أصل قائمة تضم 167 بلداً مصنفاً كأكثر البلدان فساداً في العالم.

 

وقال سيليمان في حديث لعدد من وسائل الاعلام العاملة في العراق، إنه "بحسب المعايير الدولية، فإن العراق يحتل المرتبة 166 من اصل 167 بقائمة الدول الاكثر فسادا".

واضاف أن "واشنطن مع رئيس الوزراء حيدر العبادي لمحاربة الفساد، وسنساعد العبادي بهذا المجال عن طريق وحدة الاصلاح الاقتصادي"، مشيرا الى ان "العراق يجب ان يحارب الفاسدين ووضع قوانين شفافة لتقليل الفساد".

يذكر ان العبادي اعلن في وقت سابق، ان عام 2016 عام القضاء على الفساد، وفيما بين أن الفساد ليس له دين أو مذهب، أشار الى وجود //تواطؤ بين الفاسدين والارهابيين// حسب قوله.

المصدر

وقال المحرر السياسي في صحيفة وجهات نظر إن الاحتلال الأميركي، الذي يمثله السفير سيليمان، هو الذي أوجد هذه الطبقة الفاسدة المتحكمة بالعراق، والتي أوصلت البلاد إلى هذه الهاوية التي يتحدث عنها هذا السفير.

وأكد أن المواطن العراقي لم يلمس أية إجراءات لترجمة تعهدات العبادي بمحاربة الفساد والفاسدين، والتي يقول السفير الأميركي أن بلاده تدعم توجهاته!

وأوضح المحرر السياسي أن نظام المنطقة الخضراء شرع بإجراءات تقشف صارمة تستهدف المواطن البسيط ومنها فرض ضرائب جديدة واستقطاعات من رواتب صغار الموظفين لمواجهة خطر الإفلاس الذي يهدد العراق في ظل الفساد المستشري في كل مفاصل الدولة، والانخفاض الكبير في أسعار النفط الذي لا يكفي لدفع الرواتب وفقرات الميزانية التشغيلية التي يجري اعتمادها في العراق منذ سنوات، مشيراً إلى أن النظام ترك الفرصة لكبار الفاسدين لمواصلة سرقة أموال العراقيين والاستحواذ على خيرات البلاد دون رقيب أو حسيب وشحذ سكاكينه لتقتطع من لحم المواطن البسيط، موظفاً أو متقاعداً أو عاملاً يعمل لكسب قوت يومه.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :114,007,662

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"