حقائق خطيرة تدين #الأمم_المتحدة بالتستّر على قتل شعب #العراق وتفضح فساد مندوبيها

الصورة: بومدره متحدثاً للزميل سلام مسافر.

كشف المدير السابق لمكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة (يونامي) في بغداد، طاهر بومدره، عن حقائق جديدة تدين المنظمات الأممية العاملة في العراق بالتواطؤ والتستّر على جرائم الاحتلال الإنجلوأميركي ضد المدنيين.

 

وأشار الدبلوماسي الأممي السابق، في حديث مع برنامج "قصارى القول" الذي يعده ويقدمه الزميل سلام مسافر وتعرضه قناة "روسيا اليوم"، إلى أن "منظومة الفساد اخترقت منظمة الأمم المتحدة التي تخضع للأوامر الأميركية".

وعن المبعوث الأممي مارتن كوبلر، قال بومدره إنه "تفنّن في كيفية تنظيم خدمات وأعمال خاصة برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، الذي استهدف كسب صداقة المالكي كهدف أساسي أثناء تواجده بالعراق".

وأضاف أن كل مبعوثي الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يخضعون تماماً لرئيس الوزراء العراقي.

وأكد أن الحكومات المتعاقبة في العراق "تناصب ملف حقوق الإنسان العداء السافر وبدعم أميركي".

وأشار إلى عدم تخويل بعثة الأمم المتحدة ممارسة أي مهام داخل العراق إلا بعد موافقة الحكومة العراقية على هذه المهمة، "ومن ثم، صارت البعثة في خدمة الحكومة العراقية ورئيس وزرائها نوري المالكي آنذاك".

للاطلاع على حديث الدبلوماسي الأممي بومدره يرجى مشاهدة البرنامج في أدناه

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :123,121,202

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"