مجازر في قرى #الموصل بعيداً عن كاميرات الإعلام و #الحشد_الشعبي يمنع الهواتف

أفاد شهود عيان عراقيون بأن الجهات العسكرية التي تشن حربا شرسة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل، شمال العراق، بذلت في الأيام الخمسة الأخيرة جهدا مضاعفا لمنع تسرب اي انباء عن مئات القتلى من اهالي السنة في بعض القرى المحاذية للمدن الكردية ضمن الحملة التي يشك بأن خلفياتها لها علاقة بالتحريك الديموغرافي.

 

وصدرت عن  قيادة القاطع الشمالي في مجموعات الحشد الشعبي تعليمات مفصلة تمنع كل جنود الحشد من إصطحاب هواتفهم النقالة لمناطق المعارك تجنبا لتصوير بعض مخلفات الحرب.

 وقالت مصادر إن مجازر متعددة إرتكبت في بعض القرى العراقية بالطرف الغربي من الموصل ولم تتحدث عنها وسائل الإعلام.

ويتحدث شهود عيان لمنظمات حقوقية عن مئات النساء وكبار السن والأطفال الذين تم قتلهم وتعليق جثثهم فيما حظرت عمليات التصوير ودخول اي وسائل إعلام.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,545,339

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"