بإشراف #نوري_المالكي، "فرق الموت" تعود إلى #العراق بقيادة إيرانية لاغتيال قيادات سنية

كشف مسؤول رفيع في الحكومة العراقية عن إعادة تشكيل «فرق الموت» التي كانت تنتشر بشكل واسع خلال موجة الحرب الأهلية الأولى بين عامي 2006 و2008.

 

وقال المسؤول، الذي رفض الكشف عن هويته، إن «الأسابيع الثلاثة الماضية شهدت ترك عشرات المقاتلين فصائلهم في الحشد الشعبي للالتحاق بالمجاميع الجديدة من فرق الموت التي تشرف عليها وتقودها قيادات في الحرس الثوري الإيراني بشكل مباشر».

وأضاف أن «أصل فكرة تشكيل فرق الموت هذه جاءت بالاتفاق بين نائب رئيس الجمهورية، نوري المالكي، وقيادات في الحشد الشعبي، كاقتراح قدمه المالكي إلى المرشد الأعلى علي خامنئي الذي وافق عليه مباشرة خلال اللقاء الذي جمعهما في طهران قبل حوالى أربعة أشهر».

وحسب المصدر «أولى فرق الموت تم نشرها لتمارس مهامها في كل من الفلوجة والرمادي وهيت في الأنبار، وحزام بغداد وسامراء، إضافة إلى المناطق المحررة في الموصل».

وكشف أن «مجموعة جديدة من فرق الموت سيتم نشرها في كركوك خلال الأيام المقبلة وفي قضاء طوزخورماتو أيضاً».

وبين أن هذه الفرق ستنفذ «عمليات تصفية واغتيالات لضباط من الجيش السابق شاركوا في الحرب الإيرانية العراقية، وقيادات العرب السُنّة التي ترفض النفوذ الإيراني وتعترض على السلوك الطائفي للحشد الشعبي».

وشكلت الفرق «من سرايا خاصة بالاغتيالات كانت تتبع لعدد من فصائل الحشد الشعبي».

وأكد المسؤول أن «فرق الموت تسلمت قوائم بأسماء من ستتم تصفيتهم حسب وجودها في كل منطقة من مناطق انتشارها الحالية».

وستركز فرق الموت، وفقا للمسؤول العراقي، في المرحلة اللاحقة على «تصفية أساتذة الجامعات وأئمة المساجد السُنّية وضباط حاليين في الجيش والشرطة والأمن الوطني من العرب السُنّة، إضافة إلى شيوخ العشائر والنشطاء في مجالي الإعلام والسياسة الذين يروجون لإقليم سٌنّي أو تشكيل حرس وطني خاص بالسُنّة».

وكشف أن «القوات الأميركية المنتشرة في العراق تلقت معلومات تؤكد على وجود مثل هذه المجموعات، لكنها بحاجة إلى مزيد من الوقت والأدلة للتاكد من صحتها قبل اتخاذ أيّ إجراء عملي».

ووفق المسؤول «عدد من كبار الضباط العرب السُنّة في الأجهزة الأمنية تلقوا تهديدات مجهولة المصدر بالتصفية لعلاقاتهم مع القيادات الأميركية في العراق».

وأكد أن «هؤلاء الضباط قدموا للأميركيين تسجيلات لمكالمات هاتفية أو صور لرسائل على تطبيقات التواصل الاجتماعي توثق هذه التهديدات».

واستغرب المسؤول «عدم اتخاذ القيادات الأميركية أيّ إجراءات رغم ما تمّ تقديمه من معلومات لها».

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,871,620

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"