سلطة المنطقة الخضراء: ليس لدينا اتفاقية أمنية مع الولايات المتحدة ولم نتلق رسالة بشأن تلعفر

الصورة: وزير خارجية المنطقة الخضراء، هوشيار زيباري يوقع الاتفاقية الأمنية مع سفير واشنطن في بغداد، رايان كروكر، في تشرين الثاني 2008. أرشيفية.

نفى نظام المنطقة الخضراء في العراق، السبت، وجود اتفاقية امنية بين بغداد وواشنطن بالوقت الحاضر، كما نفى تلقيه رسالة أميركية تتعلق بقضاء تلعفر غرب مدينة الموصل، مركز محاتفظة نينوى بشمال العراق.

 

وقال الامانة العامة لمجلس الوزراء في بيان "لا توجد حاليا اتفاقية امنية بين العراق والجانب الأميركي، وان الاجواء العراقية تحت السيادة الوطنية العراقية بالكامل".

واضافت "نؤكد عدم صحة الخبر المنشور في الوكالة الايرانية (ارنا) بخصوص خطة تحرير مدينة تلعفر جملة وتفصيلا، ولا وجود لأية رسالة أميركية بخصوص تلعفر الى الحكومة العراقية".

وتابعت الامانة العامة، ان "ما يقدمه التحالف الدولي والدول الصديقة هو التدريب والاستشارة وتوفير غطاء جوي لبعض قطعاتنا لحين استكمال تشكيلاتنا الجوية العسكرية وضمن السيادة العراقية واستقلالية القرار الوطني العراقي" حسب زعمها.

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، كشفت، السبت، عن تلقي الحكومة العراقية رسالة من الولايات المتحدة عبر سفارتها في بغداد بشأن تحرير قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى، مشيرة إلى أن واشنطن طلبت في رسالتها إيقاف عمليات تحرير القضاء بـ"ذريعة" تعرض القوات العراقية إلى قصف تركي في حال دخولها إليه.

 

المصدر

وتمّ التوقيع على الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة في بغداد بتاريخ 17/11/2008، واتفق الطرفان على أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ اعتباراً من 1/1/2009.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,550,810

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"