الناطق الرسمي لحزب البعث في العراق: اعتراف كونداليزا رايس يؤكد الأهداف العدوانية لغزو العراق

صرح الناطق الرسمي باسم قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي، أبو علي الأمين، بما يأتي:

 

إعترفت كونداليزا رايس مستشارة الامن القومي السابقة في عهد الرئيس الأميركي الاسبق جورج بوش الابن خلال لقاء عقدته في معهد بروكنز ان أميركا وحلفائها اجتاحوا العراق في العام 2003 للاطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين لا لجلب الديمقراطية لهذه الدولة الشرق الاوسطية المحورية.

واضاف الناطق الرسمي باسم قيادة قطر العراق للحزب ان كونداليزا رايس لم تخف صلف وعنجهية أميركا بالتأكيد بأن بلادها اتخذت قرار غزو العراق مع حلفائها وهي على بينة من انها لم تجلب الديمقراطية وهي سعت في حقيقة الامر للاطاحة بالرئيس العراقي حينها صدام حسين.

واشار الناطق بان كونداليزا رايس اكدت الاسباب الحقيقية لغزو العراق بالقول بوضوح "ذهبنا الى العراق بسبب مشكلة امنية بحته تتعلق بوجود صدام حسين في الحكم لكننا لم نذهب لجلب الديمقراطية" مضيفة "لم يكن في خطط الرئيس بوش في حينها استخدام الخطط العسكرية من اجل جلب الديمقراطية لا في العراق عام 2003 ولا في افغانستان عام 2001".

واكد ان كونداليزا رايس أفصحت عبر تصـريحها هذا في الوقت ذاته عن المقاصد العدوانية والاهداف الشـريرة لغزو العراق والذي ادى الى تدمير دولته وحل جيشه الباسل وتحطيم البنى الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بل تصدى لضـرب المنظومة الاخلاقية والتربوية في الصميم.

وختم الناطق تصـريحه بالقول ان "قيادة قطر العراق للحزب اكدت على انها تتفاعل مع المواقف الأميركية الجديدة للرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي أدان غزو العراق، وعدَّه أسوأ قرار في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية على الاطلاق، وان قيادة قطر العراق للحزب تؤمن بالتعامل المتكافئ مع القرارات الدولية والمتغيرات الحاصلة على الصعيد العالمي بما يخدم دحر الاحتلال الايراني للعراق وتصفية مخلفات الاحتلال الأميركي، والسير قدما على طريق التحرير والاستقلال التام والنهوض الوطني والقومي والانساني الشامل.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,550,740

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"