منتخب اليمن للشباب يفوز على إيران بهدف نظيف

فاز المنتخب اليمني لكرة القدم على نظيره الإيراني 1 - صفر في تصفيات كأس آسيا للشباب تحت سن 19عاما، التي تقام، في عاصمة ميانمار "يانغون"، ليمنح هذا الفوز اليمن فرصة التأهل للدور الثاني من التصفيات، بعد أن رفع رصيده إلى أربع نقاط

.
وسجل أحمد السروري الهدف اليمني في الدقيقة 6 من عمر المباراة، التي شهدت أداء جيدا للاعبي منتخب اليمن للشباب.
وتحصل اليمن على النقاط الأربع من التعادل السلبي في المباراة الأولى التي جمعته الجمعة الماضية، بمنتخب ميانمار المضيف وفوزه السبت، على إيران في الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية. 
ويعد هذا الفوز ثمينا بالنسبة للمنتخب اليمني الذي حافظ على حظوظه في التأهل للنهائيات، بعد أن حل في المركز الثاني لحساب المجموعة الأولى بفارق هدفين عن منتخب ميانمار الذي فاز السبت على منتخب تايلاند بثلاثية نظيفة.
ونجح المنتخب اليمني في الأداء الدفاعي خلال المباراة، واعتماده على الهجمات المرتدة من حرمان الفريق الإيراني من تعديل النتيجة.
وبات المنتخب اليمني للشباب على بعد خطوة واحدة  للعبور للدور الثاني من نهائيات كأس آسيا للشباب، في إطار اللقاء المرتقب مع منتخب تايلاند الذي يحل ثالثا في نفس المجموعة بثلاث نقاط، ويبحث عن تعويض خسارته من منتخب ميانمار في مباراته مع اليمن.
ويكفي منتخب اليمن التعادل في مباراته القادمة والأخيرة في دور المجموعات، الاثنين المقبل أمام منتخب تايلاند ثالث الترتيب بثلاث نقاط.
وقال الناقد والمحلل الرياضي اليمني عبدالله الكوكباني إن حظوظ منتحب اليمن في التأهل للدور الربع النهائي، صارت ممكنة، نتيجة للأداء الجيد والحماسي للاعبي المنتخب".
وأضاف أن منتخب اليمن للشباب مطالب بإفراح الجماهير اليمنية التي تتابعه وكلها شوق في تقديم نتيجة جيدة تنسيهم الأحداث المؤسفة التي تمر بها البلاد، لكن لاعبو المنتخب بحاجة مضاعفة جهوده، والاعتماد على عنصري السرعة والدقة في التصويب نحو المرمى للظهور بصورة أفضل، وهذا ما يُنقص منتخب اليمن، حسب تعبيره.

وأضاف أن "المدير الفني للمنتخب، نجح تكتيكاً في سد الثغرات التي ظهرت نتيجة لعدم قدرة اللاعبين مواصلة أداء المباراة بنفس الطريقة في بداية اللقاء بنفس القوة والحركة والسرعة، واكتفى بالاعتماد على الهجمات المرتدة والتكتل الدفاعي، وهذا ما لاحظناه أن الفريق اليمني تراجع إلى الخلف، ونجح في صد هجوم الفريق الإيراني، والحصول على هجمات مرتدة، حافظت على نتيجة المباراة".
وكان مدرب المنتخب اليمني للشباب أحمد على قاسم قال في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب نهاية المباراة إن حصول فريقه على نقاط الفوز الثلاث عزز من فرص المنتخب في المنافسة لبلوغ الدور ربع النهائي.
وأضاف أنهم "دخلوا المباراة بطموح تحقيق الفوز واقتناص النقاط الثلاث، للبقاء في المنافسة على بلوغ الدور ربع النهائي، مشيرا إلى التعادل في مباراته هذه فريق اليمن مع إيران، كان سيجعل فرصتهم بالتأهل 50 %، لكن بعد تحقيقهم الفوز أصبحت فرصة التأهل  70 %".
وذكر قاسم أن "التزام لاعبو المنتخب اليمني بالخطة التي وضعها الفريق الفني للفريق، مكنتهم من التسجيل المبكر للهدف، ثم التراجع للدفاع عن هذا التقدم".
وتنتظر جماهير الأحمر اليمني، موعد المباراة القادمة الاثنين، مع المنتخب التايلاندي بفارغ الصبر على أمل التأهل إلى الربع النهائي من تصفيات كأس آسيا للشباب.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,626,408

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"