واحدة من جرائم حزب الدعوة الشيطانية في العراق، صور وتفاصيل

بتاريخ 3/2/2017 اعتقل المواطن أسعد إبراهيم اسكندر الجنابي من قبل استخبارات مطار المثنى، في العاصمة العراقية الذي تسيطر عليه عصابات حزب الدعوة الذي ينتمي إليه رئيس وزراء نظام المنطقة الخضراء حيدر العبادي، ويتزعمه نوري المالكي الذي يرأس كتلة نيابية تسمى "دولة القانون" في مفارقة صارخة.

 

تم الاعتقال في منطقة الهريمات التابعه لمنطقة عامرية الفلوجة، حيث كان الرجل يقيم هو وعائلته، باعتبارهم من نازحي منطقة جرف الصخر الذي يرفض الحشد الشعبي، ومن ورائهم الحرس الثوري، عودة سكانها إليها، وقتل بتاريخ 8/2/2017 بعد خمسة ايام من اعتقاله.

وحسب شهادة أحد الاطباء في مستشفى مدينة الطب ببغداد فإنهم تسلموا الموقوف يوم 8/2/2017 وهو بأنفاسه الاخيره وتوفي بعد قليل من وصوله إلى المستشفى.

ونتيجة كثرة البحث من قبل عائلته استطاعوا الوصول الى محكمة الساعة، بوسط العاصمة، بعد ثلاثة اشهر، حيث ابلغهم القاضي (عمار حسين الساعدي) وهو معروف بانتمائه الى حزب متتفذ (الدعوة الشيطانية) وهو المسؤول عن هكذا امور، انه توفي وموجود في مشرحة الطب العدلي لمدينة الطب.

وهنا بدأت مرحلة اخرى من العذاب، فالمستشقى ترفض تسليمه الا بعلم دائرة الاستخبارات والاخيرة تحتاج موافقة القاضي (ع. ح)، والقاضي والاستخبارات متفقون على ان لا تسلم الجثة الا بعد تنازل او توقيع ذويه بأنه عنصر ارهابي ولا يحق لهم رفع شكوى!

وفعلا تم اخذ توقيع وبصمة ذويه على ورقه بيضاء ملئت بعدها من قبل الاستخبارات. حيث اكد القاضي لذويه انكم بصمتم على الورقة وانتهى الموضوع.. كل ذلك حصل بمساعدة محامي وُكِّل من قبل اهل المغدور!

وبعد مضي اكثر من شهر ونصف على هذه المماطلة تم تسليم المغدور الى أهله، بتاريخ 21/5/2017 ولكن كيف تم تسليمه؟!

فوجئ أهالي المغدور بأن ابنهم جثة متفسخة مشوهة الجسد والوجه والمعالم، معروفة بالرقم 741 عن طريق قرص معدني مثبت في يد الضحية.

 

يقول شهود عيان إن مشرحة الطب العدلي ببغداد مليئة بالمئات من الجثث المتفسخة التي تحولت إلى جيفٍ بأكياس متهرئة.

الضحية الذي نتحدث عنه شاب لا يتجاوز الثلاثين من العمر، لديه ثلاثة أطفال وزوجته حاملٌ بطفل رابع، هذا الرجل ليس ارهابياً، فهو رجلٌ مسالمٌ بريء ذهب ضحية المخبر السري الذي ما يزال ينهش بأجساد الأبرياء في العراق.

وحسبنا الله ونعم الوكيل..

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :120,533,378

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"