حذّر من إخلاء الساحة لها، باحث أميركي: الكثير من المسؤولين الحكوميين العراقيين يتلقون أوامرهم من إيران

الصورة: الارهابي قاسم سليماني يصدر أوامره لعملائه في العراق. أرشيفية.

حذَّر باحث أميركي، الثلاثاء، من إخلاء الساحة في العراق لإيران، مشيرا إلى ان الكثير من المسؤولين الحكوميين العراقيين لا يأتمرون بأوامر رئيس الوزراء الحالي، حيدر العبادي، بل يتلقون الأوامر من إيران.

 

وأشار الباحث الذي وضع دراسة إيران في معهد انتربرايز، ماثيو ماك اينيس، والذي سبق له أن عمل من قبل ‏مع القوات المسلحة الأميركية، إلى أن إيران تمكنت في الفترة الأخيرة من تمكين نفوذها في العراق ‏وأن الكثير من المسؤولين الحكوميين لا يأتمرون برئيس الوزراء حيدر العبادي، بل يتلقون أوامر ‏من إيران.‏

وقال إن العبادي تحدّث عن عدم بقاء أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية بعد ‏انتهاء المعركة والقضاء على داعش، وحذّر من خطورة الأمر، ملمّحاً إلى ‏خطورة إخلاء الساحة العراقية لإيران.

وأشار إلى أن العراق أصبح خلال فترة الحرب على داعش ‏جزءاً من المنظومة الأمنية الإيرانية أكثر من أي وقت مضى، وأشار أيضاً إلى أن العراقيين باتوا ‏لا يخفون تبرّمهم من الإيرانيين ونفوذهم وإلى أن من الضروري إيجاد توازن في العراق.‏

جاء كلام الباحث الأميركي في محاضرة بمقرّ معهد انتربرايز الأميركي في واشنطن بمناسبة إطلاق دراسة للمعهد حول إيران، وشارك فيها الأدميرال المتقاعد، مارك فوكس، الذي سبق له أن شغل منصب نائب قائد المنطقة المركزية، وشارك فيها نائب قائد المنطقة المركزية السابق، الأدميرال المتقاعد، مارك فوكس.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,550,846

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"