لماذا يشتم هادي العامرى الأميركان في العلن وينسِّق معهم في السر؟

كشفت نسيبة يونس كبيرة الباحثين في المجلس الاطلنطي، المدير التنفيذي لمجموعة عمل مستقبل العراق، ان الولايات المتحدة تقيم علاقة عمل مع ميليشيا بدر منذ العام 2011.

 

وقالت نسيبة لبرنامج "قصارى القول" الذي يعده ويقدمه الزميل سلام مسافر لقناة RT الروسية ان التقرير الذي أشرفت على اعداده بإدارة سفير واشنطن السابق في بغداد، رايان كروكر، يوصي ببذل اهتمام اكبر لعمل وزارة الداخلية العراقية التي تهيمن عليها منظمة بدر.

واشارت الى ان تصريحات زعيم بدر، هادي العامري المعادية للولايات المتحدة “للاستهلاك الداخلي”.

واكدت ان غالبية السياسيين العراقيين الذين التقاهم فريق عمل التقرير أعربوا عن رغبتهم في بقاء القوات الأميركية بعد تحرير العراق من تنظيم داعش.

وعلق وزير النقل العراقي الاسبق عامر عبدالجبار على التقرير بالاشارة الى انه يكشف ازدواجية الساسة في العراق الذين يشتمون واشنطن في العلن ويطالبونها بإبقاء قواتها في السر.

وتحدث في الحلقة مارك الصالح ممثل ما يعرف بالمشروع الوطني العراقي في الولايات المتحدة ، فأشار الى ان التقرير الذي ساهم في اعداده ، كان معدا لإدارة الديمقراطيين، وان فوز دونالد ترامب اجل لبضعة شهور إصداره ليتكيف مع سياسية الادارة الأميركية الحالية.

المزيد في التسجيل الكامل للبرنامج

 

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :123,120,860

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"