نائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني: المنطقة تمرُّ بمخاض جديد ولسنا أصحابها الأصليين

قال شوان داوودي، العضو في مجلس نواب المنطقة الخضراء، الاحد، ان المنطقة تمر بحالة مخاض، ونحن لسنا اصحاب المنطقة الاصليين.

 

وأوضح داوودي، وهو نائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني، ان "الدولة العراقية منذ تأسيسها قبل 100 عام وهي صنيعة الاستعمار البريطاني ضمن تقسيمات الدول المنتصرة بعد الحرب العالمية الاولى" حسب زعمه.

واضاف ان "المنطقة العربية مرت بظروف تقسيمية وصراعات داخلية جعلتها عاجزة عن تحقيق حلم الوطن العربي الموحد"، لافتا الى "اننا كمكوّن كردي نمر ايضا بنفس التحديات واصبحت الصراعات الداخلية داخل البيت الكردي هي التحدي الاكبر وجميع الظروف مهيئة لتحقيق حلم الدولة الكردية الا ظرف واحد وهو الصراعات الداخلية وترتيب ذلك البيت".

وتابع ان "المنطقة تعيش حالة مخاض جديد ولسنا اصحابها الاصليين"، لافتا الى ان "هنالك عمليات تغيير ديموغرافي مرَّت بها وفق أهواء الدول المنتصرة حسب خارطة الشرق الاوسط الجديد، وبعد تخلّصنا من الاستعمار البريطاني والفرنسي جاءنا استعمار جديد امريكي وروسي يقسّم المنطقة وفق مصالحه واهواءه".

واكد ان "العرب مقسمين الى 22 دولة كي يبقوا ضعفاء، والكرد اليوم يمرون بنفس التقسيمات ضمن المنطقة وهنالك حالة عدم ثقة وكل مكون لا يثق بالاخر وربما حتى بداخل نفس المكون هنالك عدم ثقة بين تياراته واحزابة واتجاهاته السياسية"، معتبرا ان "هذا الحال ليس على الكرد فقط بل السنة والشيعة وباقي مكونات العراق التي تمر بنفس الحالة وسياسة فرق تسد نجح متبنوها بشكل كبير".

يذكر ان بريطانيا احتلت العراق بعد الحرب العالمية الاولى، بعد ان تمكنت من طرد الدولة العثمانية التي كانت تسيطر عليه حينذاك، وتمكنت من احتلال بغداد عام 1917، وفرضت حكم الانتداب عليه لغاية عام 1932 بعد دخوله عصبة الامم المتحدة.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,550,826

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"