أحزاب وشخصيات كردية من 4 دول تبحث بالسليمانية أوضاع أكراد المنطقة

انطلقت أعمال الاجتماع التشاوري للمؤتمرالقومي الكردي في السليمانية، اليوم السبت، بمشاركة ممثلين للأحزاب الكردية في تركيا وإيران وسوريا والعراق، بهدف تقييم أوضاع الأكراد في الشرق الأوسط والعالم.

 

وانعقد الإجتماع التشاوري للمؤتمر القومي الكردي في السليمانية بمشاركة ممثلين عن أغلبية الأحزاب والقوى والشخصيات السياسية والأكاديمية والثقافية في الدول الأربعة، وسيستمر لمدة يومين.

ومن المقرر أن يبحث المؤتمر الأوضاع السياسية والإقتصادية والإجتماعية للأكراد في الشرق الأوسط والعالم، مشيرا إلى أن الإجتماع يهدف التوصل لإستراتيجيات قومية لمواجهة التغييرات والتحديات في المنطقة.

وتعمل الأحزاب والقوى السياسية الكردية في العراق وتركيا وإيران وسوريا منذ سنوات لعقد مؤتمر قومي كردي لوضع الأطر الإستراتيجية لمستقبل الشعب الكردي، إلا أن تلك الجهود لم تحقق نتيجة حتى الآن بسبب الخلافات السياسية بين الأحزاب الرئيسية على الساحة الكردية، فيما تقول بعض الجهات السياسية بأن الدول الإقليمية وممارست ضغوطا لتأجيل عقد المؤتمر القومي الكردي.

ويتوزع الأكراد بين دول العراق وتركيا وإيران وسوريا ويبلغ عددهم نحو 40 مليون نسمة بحسب تقديرات غير رسمية، ولم يتمكنوا من تأسيس دولتهم القومية.

المصدر

وقال المحرر السياسي في صحيفة وجهات نظر إن الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي للأكراد في العراق يعتبر الأفضل مقارنة مع أوضاع أبناء قوميتهم في الدول الأخرى، ويعود ذلك إلى القوانين والإجراءات والتعليمات التي اتخذها النظام الوطني الذي أسقطه الاحتلال الأميركي الغاشم، والذي كان منح أكراد العراق حقوق المواطنة وحقوق الأقليات، ومنحهم ما لم يمنحه احد لهم على مر الأزمنة والعهود في الدول المجاورة.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,779,317

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"