ماهي الاسباب التي دفعت بإدارة كردستان الى تجميد الاستفتاء والدعوة لوقف اطلاق النار والبدء بالمباحثات؟

باسل حسين

لعل من نافل القول ان هذه المبادرة، التي اعلنها اقليم كردستان العراق لتجميد نتائج الاستفتاء ووقف إطلاق النار بين البيشمركة والقوات الاتحادية والبدر بحوار، جاءت لتحد من خسائر الاقليم نتيجة القرار الاحادي وغير المدروس والذي عكس عن قصور في فهم او استيعاب البيئة الداخلية والمتغيرات الاقليمية والدولية.

ويمكن القول ان اهم العوامل الدافعة لتبني هذه المبادرة هي كالاتي:

 

 

1. الانقسام الكردي الحاد الذي اخذ افاق انعكاساته السلبية بالاتساع  الى درجة التشظي واحتمالية انقسام الاقليم الى اقليمين.

2. الانعزال الذي يعانيه اقليم كردستان ومقاطعة الاطراف الاقليمية والدولية له.

3 .عدم وجود أية مبادرة دولية لحل الازمة مع تجاهل الولايات المتخدة شبه التام للاقليم، حيث زار المبعوث الأميركي برنت ماكغورك بغداد في منتصف تشرين الاول من الشهر الجاري، ولم يقم بزيارة اربيل وكذلك فعل وزير الخارجية الأميركية ريكس تليرسون في زيارته يوم 23 الجاري حيث لم يتصل باربيل او يزورها.

4. قاد زلزال كركوك الى اقتناع اربيل والسيد مسعود بارزاني تحديدا وعلى مضض ان مشروع الاستفتاء قد فشل والمطالبة بتجميد الاستفتاء هو من قبل حفظ ماء الوجه.

5. هناك خشية من ان تفاقم الاوضاع سوف يؤدي الى انقلاب الشارع الكردي على خيار الاستفتاء بما يهدد مكانة السيد بارزاني وعائلته سياسيا او يحد من تاثيرها او نفوذها في الاقليم.

6. خسر اقليم كردستان مساحات واسعة من مايسمى بالمناطق "المتنازع عليها" لصالح القوات الاتحادية وهو يريد ان يسابق الزمن من أجل الاحتفاظ بالمناطق المتبقية.

7. خسر الاقليم ما يقارب 60% من حقول النفط التي يسيطر عليها، فضلا عن ثمانية رقع استكشافية من مجموع 12 رقعة استكشافية في المناطق المتنازغ عليها في حين بقيت ايضا خمسة رقع استكشافية مشتركة بين حدود الخط الازرق والمناطق المتنازع عليها، ويريد الاقليم من وقف اطلاق النار الحفاظ على الحقول النفطية والرقع الاستكشافية المتبقية ومن اهمها  القبة الثالثة (خورمالة) التي هي جزء من حقل كركوك الكبير الذي يتضمن قبتين رئيسيتين هما باباكركر وافانا اضافة للقبة الثالثة (خورمالة) وهي تركيب ثانوي ينتج الان حوالي 150 الف برميل يوميا وهناك دراسات لتطويره لكي ينتج 250 الف برميل وسبق للاقليم ان سيطر عليه عام 2008 بقوة السلاح بما فيها معدات استوردت لصالح المركز. ويعتمد الاقليم على هذه القبة في تجهيز مصفاة انشأها في اربيل حيث يستقبل 20 الف برميل يوميا، فضلا عن انتاجه الغاز بطاقة 280 مليون قدم مكعب يوميا، وبالتالي يريد الاقليم من تثبيت وقف النار المحافظة على ما تبقى من الحقول النفطية التي يسيطر عليها.

8. مع اقتراب القوات الاتحادية من السيطرة على معبر فيشخابور على المثلث العراقي السوري التركي ومعبر الخليل الذي لا يبعد اكثر من 10 كيلو مترات عنه وهو يعني من بين ما يعنيه حرمان الاقليم من اهم منافذه الحدودية وتبدل في خارطة الحركة التجارية بين تركيا والعراق.

9. تزامنت المبادرة مع زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وهذا يعني ان المبادرة ربما تكون نتيجة ضغط تركي من اجل انجاح وساطة تركية محتملة بين المركز واربيل أو انها للتأثير على مخرجات الزيارة على نحو لا يؤدي الى اتخاذ اجراءات تصعدية من قبل تركيا والحكومة العراقية تجاه اربيل.

اعتقد ان الحكومة لن تستجيب لهذه المبادرة وستطالب بالغاء الاستفتاء وتسليم المنافذ والمطارات والانتشار على جميع المناطق المتنازع عليها قبل بدء اي مباحثات.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,333,462

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"