الحلم الأميركي، أكثر من 4 ملايين طفل وشاب في الولايات المتحدة بلا مأوى

أظهرت دراسة حديثة قدمت على أنها الأكثر شمولا، أن نحو 4.2 ملايين طفل وبالغ شاب يعيشون من دون مأوى في الولايات المتحدة.

وطبق الباحثون في جامعة شيكاغو تعريفا موسعا لمفهوم التشرد، يشمل الأشخاص الذين يعيشون في العراء، أو أولئك الموجودين في الملاجئ، إضافة إلى الأشخاص الذين يقيمون بشكل مؤقت لدى آخرين بسبب افتقارهم لمسكن خاص دائم.

وأوضح الباحث ماثيو مورتون أن "دراستنا هدفت لإعطاء أمتنا للمرة الأولى رؤية أكمل عن الشباب المشردين، من خلال إدراج شبان ما كانوا يُدرجون دائما" في الدراسات السابقة.

وأحصت الدراسة ما لا يقل عن 700 ألف مراهق بين سني الثالثة عشرة والسابعة عشرة من دون مأوى ثابت، و3,5 ملايين بالغ شاب بين سني الثامنة عشرة والخامسة والعشرين.

وأشار الباحثون إلى أن السود والأشخاص المتحدرين من أصول أميركية لاتينية معنيون بشكل خاص بهذه المشكلة، إضافة الى الشواذ، معتبرين أن نتائج الدراسة التي أجروها من شأنها مساعدة السلطات في مقاربة المشكلة.

وقال براين سامويلز من جامعة شيكاغو "لدينا واجب جماعي بالتأكد من أن كل الشباب يتمتعون بفرصة للنجاح منذ الصغر".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن سامويلز قوله "بإمكاننا التركيز على الفرص الضائعة في المدرسة وفي الأحياء وهيئات الخدمة العامة" لتطويق المشكلة لدى الشباب.

وخلصت الدراسة أيضا إلى أن نسبة الشباب المشردين كانت مشابهة في المناطق الحضرية والريفية، حتى لو أنها أقل انتشارا في الأرياف.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,552,156

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"