إندونيسيا ترفع حالة التأهب بسبب بركان بالي وآلاف لم يتم إجلاؤهم بعد

رفعت إندونيسيا، اليوم الاثنين، حالة التأهب بسبب بركان جبل أغونغ في جزيرة بالي إلى أعلى مستوياتها وهو المستوى الرابع وحثت السكان على إخلاء المناطق الواقعة حول الجبل على الفور محذرة من خطر "وشيك" لثوران أكبر للبركان.

وتقرر إغلاق مطار بالي 24 ساعة بدءا من صباح اليوم بسبب الثوران وانبعاث رماد بركاني من فوهة جبل أغونغ، مما أدى لتعطيل 445 رحلة ونحو 59 ألف مسافر. ويقول مسؤولون محليون إن من المحتمل تمديد إغلاق المطار.

وأظهرت لقطات فيديو نشرتها وكالة الحد من آثار الكوارث بإندونيسيا تدفق حمم باردة أو ما يسمى (لاهار) على بعض جوانب الجبل. وتحمل (اللاهار) طينا وصخورا كبيرة يمكنها تدمير المنازل والجسور والطرق في مسارها.

وقالت الوكالة في بيان "يصاحب أحيانا أعمدة الدخان المتصاعدة بشكل مستمر ثوران مدو كما يمكن سماع صوت انفجارات ضعيفة على بعد 12 كيلومترا من القمة".

وأضافت الوكالة في البيان "احتمال حدوث ثوران أكبر يعد وشيكا"، مشيرة إلى رؤية توهج الحمم عند قمة أغونغ أثناء الليل. وحثت كل القاطنين في دائرة نصف قطرها ما بين ثمانية و 10 كيلومترات حول البركان الرحيل فورا.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,540,267

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"