مفتي موسكو يدعو إلى اختيار القدس مقراَ للامم المتحدة

دعا مفتى العاصمة الروسية موسكو، ألبير كرغانوف، السبت، إلى نقل مقر الأمم المتحدة من مدينة نيويورك الأميركية إلى القدس، ردا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاعتراف بالقدس عاصمة ل(اسرائيل).

 

وقال كرغانوف، في تصريحات نقلتها قناة “روسيا اليوم” إنّ “القدس هي العاصمة الفعلية للديانات السماوية الثلاثة، ونقل مقر الأمم المتحدة إلى هذه المدينة أمر منطقي”.

وأضاف مفتي موسكو أنه “يتعين ـ من حيث المبدأـ على الأمم المتحدة توحيد جميع الدول والشعوب والثقافات، وتمثل القدس قبة جميع الأديان”.

وفي السياق، طالب كرغانوف الولايات المتحدة بـ”تحمل مسؤولة تقديم أفكار، من شأنها توحيد الأمم والتقريب بين ثقافاتهم ودياناتهم المختلفة”، بحسب المصدر ذاته.

واعترف ترمب، مساء الأربعاء، بالقدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة ل(اسرائيل)، وأوعز بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى الشطر الشرقي المحتل من المدينة منذ 1967، ما أطلق غضبا عربيا وإسلاميا وقلقا وتحذيرات دولية من التداعيات.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استناداً إلى قرارات المجتمع الدولي، التي لا تعترف بكل ما ترتب على احتلال (إسرائيل) للمدينة، عام 1967، ثم ضمها إليها، عام 1980، وإعلانها القدس الشرقية والغربية “عاصمة موحدة وأبدية” لها. 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,559,000

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"