“تنبيه إداري” للطيار الأردني الذي أعلن التحليق عبر “فلسطين المحتلة وعاصمتها القدس″

خطف طيار أردني حقق شهرة كبيرة خلال الساعات القليلة الماضية  قلوب الأردنيين والفلسطينيين وملايين العرب،  لكنه حظي حسب آخر المعلومات في عمّان بـ “تنبيه إداري” وهو عبارة عن عقوبة من إدارة شركة الطيران بعدما أبلغ ركاب الرحلة بأنه يحلق فوق “القدس.. العاصمة الأبدية لفلسطين المحتلة”.

 

وتبادل الأردنيون على نطاق واسع، في  مجالسهم كلها التسجيل الصوتي للكابتن الطيار يوسف الهملان الدعجة،  وهو يخاطب ركاب رحلته أمس الأول منطلقاً من عمان إلى مطار كيندي في نيويورك. الدعجة أبلغ الركاب بأنه سيطير بهم قريباً فوق فلسطين المحتلة وعاصمتها القدس،  مثيراً زوبعة من النقاش والاهتمام في الشارع العربي.

 الشارع الأردني تعامل مع الدعجة باعتباره بطلًا وطنيًا،  ونشرت آراء متعددة تطالب بترفيعه وتسليمه إدارة  شركة الخطوط الملِكِية للطيران. لاحقا نقلت إذاعات محلية عن الطيار قوله إن إدارة العمليات في الشركة أرسلت تنبيها إداريا للكابتن الدعجة تأملت فيه  أن يلتزم النصوص والتعليمات النظامية خلال تحليقه بالطائرة.

 لأسباب شعبية أخفقت العمليات في معاقبة الكابتن الطيار الذي صرح لاحقًا لمحطة فلسطينية بأنه لم يكن يعلم أن أحدا ما يسجل ما قاله عند بداية الرحلة،  وأنه تحدث من قلبه معبّرا عن مشاعره ومشاعر قبيلته  والشعب الأردني فقط. مئات الأردنيين طالبوا بتكريم الكابتن الدعجة ومنهم الوزير السابق محمد داوودية الذي أشاد به.

ومن جانب آخر قرر المجلس البلدي الممثل لأهالي مدينة السلط الأردنية غرب العاصمة عمّان إطلاق اسم “القدس العربية” على الشارع الرئيسي الذي يحيط بالمدينة  ويصل بين جميع قراها تفاعلا مع مطلب جماهيري وبرلماني بالخصوص.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,558,909

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"