أكثر من نصف البريطانيين يريدون الآن البقاء في الاتحاد الأوروبي

أظهر استطلاع للرأي العام في المملكة المتحدة، أن 51% من البريطانيين يريدون الآن البقاء في الاتحاد الأوروبي بينما يريد 41% الخروج من الاتحاد.

 

 


وأشار الاستطلاع التي قامت به مؤسسة "بي.إم.جي" لصحيفة الإندبندنت، أن هذه النتيجة تعتبر عكس نتيجة استفتاء العام الماضي.

وقال مايكل تيرنر مدير قسم البحوث في مؤسسة "بي.إم.جي"، "منذ المرة الأخيرة عندما كان أنصار الخروج يهيمنون، كان هذا في شباط/فبراير من عام 2017، والآن النتيجة لصالح العضوية في الاتحاد الأوروبي".

شارك في الاستطلاع نحو 1400 شخص.

هذا وأظهر استطلاع الرأي في وقت سابق، الذي أجراه مركز "بي.أم.جي" للبحوث، ونشرته صحيفة إنديبندنت، أن أكثر من 75% من البريطانيين يعتقدون أن المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تسير بشكل سيء.

وشهدت المملكة المتحدة، يوم 23 حزيران/يونيو 2016، استفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوربي. وبحسب البيانات النهائية، صوت أكثرية البريطانيين لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي، بنسبة 51.9%، وبعدها قام رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، بتقديم استقالته.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,558,945

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"