السفير الأميركي في هولندا يعتذر عن تصريحاته السابقة ضد ‏المسلمين

قدم السفير الأميركي الجديد في هولندا بيتر هوكسترا، السبت، اعتذاره عن تصريحات سابقة اتهم فيها المسلمين في هذا البلد بالتسبب بفوضى، وذلك بعدما حاول انكارها.

وارتكب هوكسترا الذي سيتولى مهامه الشهر المقبل، هذا الخطأ في مقابلة مع صحافي من محطة التلفزيون الهولندية الرسمية “أن أو أس″ كان يسأله الجمعة عن تصريحات سابقة ادلى بها في مؤتمر صحافي في العام 2015.

وسأله الصحافي عن تصريحاته التي قال فيها إن هناك “فوضى” و”مناطق خارجة عن القانون في هولندا”، فاجاب “كلا لم أقل هذا البتة”.

ثم أضاف “هذا ما نسميه الأخبار الكاذبة”، وهي عبارة يُكثر من استخدامها الرئيس دونالد ترمب في هجومه على وسائل الإعلام المعارضة له.

لكن مقطعا منتشرا على الإنترنت يظهر فيه هوكسترا وهو يقول “لقد وصلت الحركة الإسلامية إلى مرحلة يمكن أن تهدد أوروبا بالغرق في الفوضى، هناك فوضى في هولندا، سيارات تحترق وشخصيات سياسية تحترق”.

ولما أصرّ الصحافي على هوكسترا بأنه قال هذه التصريحات المثبتة في مقطع الفيديو تراجع وقال “أنا لم اقل عن هذه إنها أخبار كاذبة”.

وفي بيان قدم الدبلوماسي اعتذارا.

وقال “ادليت في 2015 ببعض التصريحات وآسف على ما حدث خلال المقابلة. اشكركم على قبول اعتذاري”.

وهوكسترا أميركي من أصل هولندي، وكان عضوا في مجلس النواب عن ولاية ميشيغن. وقد عيّن سفيرا لواشنطن في هولندا في الحادي عشر من كانون الأول/ ديسمبر.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,558,924

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"