برئاسة قيادي في الحزب الاسلامي، خارجية المنطقة الخضراء توفد 4 موظفين للتعريف بدور الحشد الشعبي، وثيقة

كشف كتاب رسمي صادر من وزارة الخارجية في نظام المنطقة الخضراء بالعراق عن واحد من أغرب الايفادات في تاريخ الوزارة منذ تأسيسها في عشرينات القرن الماضي.

 

وجاء في الفقرة أولا من الكتاب الموقّع من قبل حسين منصور الصافي رئيس الدائرة الادارية وكالة والصادر بتاريخ 26 /12/ 2017 ما يلي "يوفد السادة المردجة اسماؤهم وعناوين وظائفهم ادناه من مركز الوزارة الى البعثات المؤشرة ازاء كل منهم، وحسب المدد المبينة في الجدول لإجراء زيارات ميدانية بهدف اللقاء بوسائل الاعلام والوكالات والكتاب لتوضيح الاجراءات الدستورية التي اتخذتها الحكومة المركزية للحفاظ على وحدة العراق واهمية الحشد الشعبي في تحرير ارض الوطن".

وشملت الايفادات أربعة موظفين تترواح عناوينهم بين سكرتير ثانٍ وثالت، أما الدول التي أوفدوا اليها فهي فرنسا وبلجيكا والسعودية والبحرين والإمارات وإيران ومصر وتونس والجزائر والمغرب، وكلاً من مدينتي واشنطن ونيويورك في الولايات المتحدة، على ان يتقاضوا كافة المسستحقات المترتبة على الايفاد الوظيفي من مخصصات الايفاد والسفر على وفق نظام وزارة الخارجية.

ويرأس الوفد القيادي في الحزب الاسلامي العراقي والمقرَّب من سليم الجبوري رئيس مجلس نواب النظام ونائب رئيس الحزب، أحمد محجوب خلف، الذي التحق قبل أشهر للعمل مديراً للمكتب الإعلامي لوزير خارجية النظام إبراهيم الجعفري، على وفق نظام المحاصصة الطائفية والحزبية المعمول به لتقاسم المناصب المختلفة منذ احتلال العراق.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,207,633

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"