لماذا قررت ميلانيا قطع أقدم شجرة في البيت الأبيض؟!

أفادت قناة "سي إن إن" بأن السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب قررت قطع الشجرة الأقدم التي يبلغ عمرها نحو الـ200 عام وتسمي "مانوليا" الواقعة في حديقة أمام البيت الأبيض.

 

يشار إلى أن الشجرة المعمرة توجد في الجانب الغربي للبيت الأبيض، وتطل على الطابقين الأول والثاني المقر الرئاسي الأميركي.

وعاصرت الشجرة العديد من الرؤساء الأميركيين قبل اتخذ القرار بإزالتها بسبب التلف الذي أصابها، والذي يحول دون إمكانية استمرارها في مكانها.

واستدعى البيت الأبيض في وقت سابق العديد من الخبراء من المؤسسة الوطنية للمشاتل والتشجير، بغية تحديد حالة الشجرة.

وأكد تقرير الخبراء أن الشجرة أصابها تلف خطير تحول دون استمرار بقائها.

وأضاف أن الشجرة باقية في الوقت الحالي بسبب عوامل خارجية فقط، ومن دونها كانت سقطت منذ سنوات عدة.

وأضافت "سي إن إن" أن السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب قررت إزالة الشجرة بعد التعرف على حالتها، وسيتم تنفيذ الأمر في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ويرجع تاريخ زرع الشجرة في البيت الأبيض إلى عام 1828، حين توفيت راشيل زوجة المرشح الفائز بالانتخابات أندرو جاكسون بعد أيام قليلة من وصوله إلى البيت الأبيض.

وكانت الحملة الانتخابية التي سبقت فوز جاكسون ضارية، وهو ما دفع الرئيس الجديد إلى الاعتقاد أن تلك الحملة هي السبب وراء وفاة زوجته، ولذلك قرر زراعة شجرة من نوع "مانوليا" المفضل لدى زوجته راشيل.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,552,186

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"