عاصفة شتوية تُخلّف ثلوجاً قياسية بمدينة أميركية

غطَّت عاصفة شتوية مدينة إيري بولاية بنسلفانيا الأميركية بثلوج زاد ارتفاعها عن 65 بوصة (165 سنتيمترا) ومن المتوقع أن تقل شدة العاصفة قليلا بعد أن خلفت ثلوجا أخفت السيارات وأصابت المنطقة بالشلل ودفعت السلطات لإعلان حالة الطوارئ.

وقال خبراء الأرصاد الجوية إن تحسن الطقس في المدينة التي يسكنها قرابة مئة ألف شخص وتطل على بحيرة إيري بشمال غرب الولاية لن يدوم طويلا، إذ من المتوقع أن تهب عواصف شتوية جديدة مساء الخميس.

وقال زاتش سيفكوفيك الخبير بمكتب الأرصاد الجوية في كليفلاند ”ليس غريبا أن تتساقط الثلوج في هذا الجزء من الولاية ولكن لم يحدث من قبل أن تساقط هذا الكم من الثلوج خلال هذه الفترة القصيرة“.

وذكر مكتب الأرصاد أن أجزاء كبيرة من الولايات المتحدة تئن تحت وطأة البرد القارس وأن من المتوقع أن تشهد مناطق تمتد من مونتانا إلى مين انخفاضا في درجات الحرارة يصل إلى عشر درجات تحت الصفر في وقت مبكر يوم الخميس.

وقال خبراء الأرصاد الجوية إن العاصفة الشتوية في إيري سببها هواء قطبي شمالي مرَّ فوق بحيرة إيري.

وحطمت العاصفة الرقم القياسي المسجل منذ 59 عاما لتساقط الثلوج على مدى يومين في بنسلفانيا. وتخطى مستوى الثلوج الرقم السابق المسجل عام 1958 وهو 44 بوصة. وأصدرت كاثي دالكيمبر رئيسة مجلس مدينة إيري إعلانا مؤقتا لحالة الطوارئ لتقديم المساعدات للمنطقة.

وأظهرت صور نشرها سكان على وسائل التواصل الاجتماعي طبقات من الثلوج تصل إلى مستوى نوافذ المنازل وأناساً يزيلون ثلوجا بلغت مستوى صدورهم.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,008,416

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"