الصين تنتقم من هذه الدولة إذا هاجمت أميركا كوريا الشمالية

تتزايد حدة التوترات بين أميركا وكوريا الشمالية بسبب تجارب بيونغ يانغ الصاروخية وبرنامجها النووي.

 

 


وبينما تهدد كوريا الشمالية باستهداف الأراضي الأميركية بصواريخها الباليستية تحشد واشنطن سفنها الحربية في المياه القريبة من سواحل كوريا الشمالية وتقوم بمناورات عسكرية تحاكي هجوما بيونغ يانغ.

ذكرت مجلة "ناشيونال إنترست" الأميركية أن الصين ستنتقم من تايوان إذا استخدمت أميركا القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية، وأضافت: "اتخاذ أميركا قرار بمهاجمة كوريا الشمالية يمكن أن يشعل حروبا أخرى في منطقة شرق آسيا والمحيط الهادي.

ولفتت المجلة إلى أن الصين ستعلب دورا محوريا في أي تطورات تشهدها المنطقة، مشيرة إلى أن رد فعلها على أي هجوم أمريكي على بيونغ يانغ سيحدد مصير المنطقة برمتها

وقالت المجلة إن الصين يمكن أن تقدم على القيام بعمل عسكري منفصل ضد تايوان، كبديل عن دخولها إلى جانب بيونغ يانغ في صراع كارثي مباشر مع أميركا.

وذكرت المجلة أن سيناريو شن الصين هجوم عسكري ضد تايوان للسيطرة عليها يعتمد على انشغال أميركا في حرب واسعة ضد كوريا الشمالية بصورة تحول دون قدرتها على فتح جبهة أخرى لحماية تايوان في حالة تعرضت لهجوم صيني.

 المصدر

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,555,705

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"