الغليان

الشارع الإيراني يغلي ضد الفساد والإجرام، مدفوعاً بحاجة أبنائه إلى الأمن والاستقرار والرفاهية، ولن يكون بمقدور الولي الفقيه كتم الغليان إلى الأبد..

ستعم الثورة وستطيح بالعصابة الحاكمة، طال الزمان ام قَصُرْ.


comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,424,649

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"