ترمب: لست ذكيا فحسب، أنا عبقري

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترمب، السبت، التقارير التي تشكك في قدرته العقلية، وازداد انتشارها بعد صدور كتاب "النار والغضب: داخل بيت ترمب الأبيض"، واصفا نفسه بـ"العبقري راجح العقل".

 

وفي سلسة تغريدات عبر حسابه على تويتر، قال ترمب: "الآن وبعد عام من الدراسة المكثفة، اتضح أن التواطؤ مع روسيا مجرد خدعة للشعب الأميركي، الديمقراطيون وأتباعهم، ووسائل الإعلام الكاذبة، يسترجعون الأسلوب القديم الذي استعمل ضد (الرئيس الأميركي الراحل) رونالد ريجان ويصرخون مشككين في الاتزان العقلي والذكاء".

وأضاف: "في الواقع أكبر عاملين أساسيين في حياتي هما رجاحة العقل والذكاء الشديد. الملتوية هيلاري كلينتون لعبت بهذه الكروت بقوة، كما يعرف الجميع، واحترقت". وتابع بالقول: "لقد تحولت من رجل أعمال ناجح جدا إلى نجم تلفزيوني لامع... ثم أصبحت رئيسا للولايات المتحدة (من محاولتي الأولى). أعتقد أن هذا يؤهل المرء لا أن يكون ذكيا بل عبقري... عبقري راجح العقل جدا".

وكان مؤلف كتاب "النار والغضب" مايكل وولف قال، في مقابلة مع قناة "NBC"، الجمعة، إن "100% من الأشخاص المحيطين بترمب من أسرته ومستشاريه يشككون في قدرته العقلية وجدارته بالرئاسة". وأضاف أنه حتى ايفانكا ابنة ترمب وزوجها جاريد كوشنر "يحملونه مسؤولية كل شيء ويقولون: ليس نحن بل هو". وتابع وولف بالقول إن "أقرب المقربين من ترمب يصفونه بأنه مثل الطفل وكبار الموظفين يقولون إنه أحمق وغبي ولا يقرأ ولا يسمع".

وسارع هنري هولت ناشر الكتاب بطرحه في الأسواق، الجمعة، بعدما كان مقررا طرحه، الثلاثاء المقبل، وذلك بعد نشر مقتطفات منه أثارت جدلا حادا في الولايات المتحدة وخارجها. وكان محامو ترمب طالبوا الناشر والمؤلف، الخميس، بوقف نشر الكتاب.

كما هدد محامو ترمب بمقاضاة ستيف بانون كبير مستشاري الشؤون الاستراتيجية السابق للرئيس ترمب وأحد أبرز عناصر فريق حملته الانتخابية، بتهم "التشهير والقذف والافتراء وانتهاك اتفاق الالتزام بالسرية"، بعد التصريحات المنسوبة إلى بانون ضد ترمب في كتاب "النار والغضب"، التي وصف فيها بعض تصرفات إدارة ترمب بـ"الخائنة وغير الوطنية"، وانتقد تواصل عناصر بفريق حملة ترمب الانتخابية مع شخصيات روسية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :100,558,983

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"