تسجيل حالات بيع أعضاء بشرية للتمكن من دفع إيجار السكن في شمال العراق

أعلن رئيس جمعية مستأجري المساكن في إقليم كردستان بشمال العراق، برهم قرداغي، الاربعاء، عن تسجيل حالات قتل وانتحار وبيع أعضاء بشرية بين مستأجري المساكن لعدم تمكنهم دفع الإيجار، محذرا من تفاقم المشاكل الاجتماعية. 


وقال قرداغي إن "العام الماضي كانت أسوء سنة بالنسبة لمستأجري الدور السكنية بسبب الأوضاع المالية السئية التي تعاني منها إقليم كردستان"، مبينا أنه "تم تسجيل العديد من حالات القتل والانتحار من قبل المستأجرين بسبب عدم تمكنهم دفع إيجار السكن وتوفير المصاريف".

وأضاف أن "هناك العديد من حالات بيع أعضاء بشرية خصوصا الكلى بهدف توفير الأموال لدفع الايجار وتسديد الاحتياجات"، لافتا إلى أن "هناك آخرون يعرضون حاليا أعضاء أجسادهم للبيع بسبب سوء أوضاعهم المادية".

وتابع قرداغي "نحن لا نشجع هذه الحالات وعلى الجهات المعنية التدخل لمنعها وإيجاد حلول للمشاكل لحماية المواطن من الإستغلال"، محذرا من "تفاقم المشاكل الاجتماعية في حال عدم حل المشاكل المالية للمواطنين".

وتشيرالإحصائيات المسجلة لدى جمعية مستأجري المساكن ألى أنه يوجد أكثر من 80 الف أسرة مستأجرة للسكن في إقليم كردستان.

ويعاني إقليم كردستان العراق من أزمة مالية حادة، إذ لم تتمكن الحكومة المحلية من دفع متأخرات رواتب موظفيها منذ فترة طويلة، ويعزو مسؤولو الإقليم الأزمة المالية إلى تراجع أسعار النفط والمشاكل العالقة بين بغداد وأربيل بشأن ملفات النفط والموازنة والحرب ضد "داعش" وإيواء أكثر من مليون ونصف نازح ولاجيء.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :102,759,057

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"