ترمب: أنا أقل شخص عنصري على الإطلاق

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إنه أقل شخص يمكن أن يكون عنصريًا على الإطلاق، بعد تصريحات له مثيرة للجدل وُصفت بـ "العنصرية والمسيئة" لشعوب الدول الإفريقية، وهايتي.

 

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها، مساء الأحد، أمام جمع من مراسلي البيت الأبيض، في نادي ترمب الدولي للغولف، في منتجع "ويست بالم بيتش" في ولاية فلوريدا (غرب).

وقال ترمب، ردًا على سؤال أحد الصحفيين: "أنا لست عنصرياً. أنا أقل شخص عنصري يمكن أن تقابله على الإطلاق".

وتعد هذه المرة الأولى، التي يرد فيها ترمب، مباشرة على اتهامات له بالعنصرية.

والخميس الماضي، ذكرت وسائل إعلام أميركية، أن الرئيس ترمب، دعا لعدم استقبال مهاجرين من هايتي ومن بلدان وصفها بـ"القذرة" في إفريقيا خلال اجتماع مع نواب من الكونغرس، تناول قضية الهجرة.

ونقلت الوسائل نفسها، بأن ترمب، قال خلال مناقشته مع النواب الأميركيين، "لماذا عليّ الموافقة على مجيء لاجئين من دول قذرة! علينا قبول مزيد من اللاجئين من النرويج".

ديك دوربين، النائب عن ولاية إلينوي (وسط غرب)، الديقراطي الوحيد الذي حضر جلسة الخميس، أكد أن ترمب، "قال بالفعل ما تناقلته وسائل الإعلام عنه"، بحسب وكالة أسوشييتد برس.

وأضاف أن تصريحات ترمب كانت "مفعمة بالكراهية، ومهينة، وعنصرية بمضمونها" خلال الاجتماع، "كما استخدم لأكثر من مرة عبارات سوقيّة".

وطالبت منظمة الاتحاد الإفريقي، الرئيس الأميركي بالاعتذار، عن التصريحات المنسوبة إليه، معربة عن "صدمتها وفزعها وغضبها" إزاء تلك التصريحات. 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,321,595

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"