واشنطن تعلق مساعدات غذائية للفلسطينيين بقيمة 45 مليون دولار

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة لن تصرف مساعدات غذائية قيمتها 45 مليون دولار تعهدت الشهر الماضي تقديمها للفلسطينيين في إطار الجهود التي تقودها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

 

ونفت الناطقة باسم الخارجية هيذر ناورت أن يكون تعليق المبلغ هدفه معاقبة الفلسطينيين الذين انتقدوا بشدة إعلان ترمب الشهر الماضي اعتزامه نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.

وفي رسالة في 15 كانون الأول /ديسمبر إلى المفوض العام لـ«أونروا» بيير كرينبول تعهد المراقب المالي لوزارة الخارجية الأميركية إريك همبري تقديم 45 مليون دولار ضمن مناشدة المنظمة لتقديم مساعدات طارئة للضفة الغربية وغزة.

وجاء في الرسالة أن «الولايات المتحدة تعتزم إتاحة هذا التمويل للأونروا في أوائل 2018... سيُرسل خطاب إضافي... لتأكيد هذه المساهمة في حلول أو قبل أوائل كانون الثاني /يناير2018».

وقالت ناورت للصحافيين في إفادة في وزارة الخارجية إن «الولايات المتحدة أوضحت للأونروا أن المساعدات التي تبلغ قيمتها 45 مليون دولار تهدف إلى مساعدة الوكالة في التكهن، لكنها ليست ضماناً».

وأضافت: «لن نقدم هذا (المبلغ) في الوقت الحالي لكن هذا لا يعني، وأود أن أوضح، هذا لا يعني أننا لن نقدمه في المستقبل».

وكررت وجهة نظر الولايات المتحدة وهي أن «الأونروا تحتاج إلى إصلاحات»، قائلة إن «عدد اللاجئين الذين يشملهم برنامجها زاد كثيراً عما كان عليه سابقاً»، وإنه يجب أن «يزيد المال الذي تقدمه الدول الأخرى أيضاً حتى يتسنى استمرار صرف الأموال اللازمة لكل هؤلاء اللاجئين».

وأضافت: «نطلب من الدول أن تفعل المزيد. الأساس أننا لا نعتقد أننا يجب أن نكون المانح الرئيس لكل منظمة على مستوى العالم».

وعلى رغم القرار الخاص بالمبلغ الذي تعهدته واشنطن للمساعدات الغذائية قالت: «نحن الدولة الأكثر سخاء في العالم وما زلنا».

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :101,534,076

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"