خامنئي يأمر «الحرس الثوري» بتخفيف قبضته عن الاقتصاد

أعلن وزير الدفاع الإيراني، الجنرال أمير حاتمي، أن المرشد الأعلى علي خامنئي أمر الحرس الثوري بتخفيف قبضته على الاقتصاد، مثيراً احتمال تخصيص مؤسسات ضخمة تابعة للحرس.

 

تأتي تصريحات حاتمي، التي اعتبرها محللون بالون اختبار، بعد احتجاجات على الوضع المعيشي أوقعت 25 قتيلاً، وشهدت أيضاً ترديد شعارات مناهضة للنظام، علماً أن الرئيس حسن روحاني كرّر دعوته الحرس، الذي يسيطر على ثلث اقتصاد البلاد، إلى تخفيف تدخله.

وقال حاتمي لصحيفة «إيران» إن خامنئي أمر الجيش الإيراني والحرس الثوري بالنأي عن النشاطات الاقتصادية غير المرتبطة مباشرة بعملهما، مضيفاً «نجاحنا يعتمد على شروط السوق». وأشار إلى مؤسسة «خاتم الأنبياء» للتشييد، والتي تضمّ 135 ألف موظف، ينشطون في التنمية المدنية وقطاعَي النفط والدفاع.

وكان خامنئي اعتمد على وسطاء لنقل أفكاره في شأن مسائل مثيرة للجدل، لا سيّما بعد الاحتجاجات التي تلت انتخابات الرئاسة عام 2009. لكن «الحرس» وأنصاره انتقدوا أي محاولات للمسّ بحصتهم في الاقتصاد، منذ إبرام الاتفاق النووي مع الدول الست عام 2015.

ومكّنت السلطات «الحرس» من توسيع نشاطاته إلى المؤسسات الخاصة، بعد الحرب الإيرانية– العراقية (1980-1988)، والتي باتت تدير مرافئ وشبكات اتصالات، إضافة إلى جراحات للعين بواسطة الليزر.

وتقدّر «مؤسسة الدفاع عن الديموقراطيات» (مقرّها واشنطن) أن «الحرس» يسيطر على «20-40 في المئة من الاقتصاد» الإيراني، من خلال نفوذه في 229 شركة.

في غضون ذلك، أعلن وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي تقديم تقرير لروحاني عن «الأحداث والاضطرابات الأخيرة في البلاد».

وأضاف «وفقاً لمعلومات الأجهزة الأمنية والشرطة، حُدِدت جذور الاضطرابات، وقُدِمت اقتراحات للحؤول دون تكرارها».

أتى ذلك بعد ساعات على إعلان المدعي العام في طهران عباس جعفري دولت آبادي «إصدار 54 لائحة اتهام في حق متهمين» بإثارة الاحتجاجات. وذكر أن عدد الموقوفين تراجع إلى «أقلّ من 20 شخصاً»، لافتاً إلى أن قراراً في شأنهم سيُتخذ هذا الأسبوع.

أما وزير الاستخبارات محمود علوي فتطرّق إلى الاضطرابات مقرّاً بأن «بداية الأزمة لم تنجم عن ممارسات الأعداء»، ومستدركاً أن «هؤلاء عمدوا إلى توسيع الاحتجاجات». ونبّه إلى «مشكلات تطرأ نتيجة الاستياء من الوضع المعيشي، ومعضلات اجتماعية أخرى»، لافتاً إلى إن «معالجتها ممكنة بواسطة استثمارات اقتصادية واستخدام سبل عقلانية أخرى».

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :101,531,665

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"