النظام يستهدف المدنيين في الغوطة الشرقية بغاز الكلور السام

استهدفت قوات النظام أمس الإثنين، مناطق مأهولة في الغوطة الشرقية، مستخدمة صواريخ محملة بغاز الكلور السام. وأكدت التقارير وقوع عشرات حالات الاختناق بين المدنيين في مدينة دوما معظمهم من النساء وأطفال.


وحذر الائتلاف السوري من الاستخدام المتكرر والممنهج والمدروس لغاز الكلور من قبل قوات النظام، ومن مخاطر السكوت عنه، وما يمكن أن يترتب على ذلك من حملات تصعيدية جديدة، مؤكداً أن النظام السوري وداعميه لن يعدّلوا سلوكهم الإجرامي الذي اعتمدوه، ولن يتوقفوا عن خرق القرارات الدولية واستخدام الأسلحة الكيميائية، وارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية؛ ما لم يكن هناك ثمن حقيقي يدفعونه جراء ما يرتكبونه.

لم تعد مثل هذه الممارسات تحدياً للمجتمع الدولي وقرارات مجلس الأمن فحسب، بل باتت أقرب إلى الإهانة الموجهة لهذه الأطراف باعتبارها عاجزة عن القيام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها، فالفشل المتكرر على مدار السنوات الماضية، والدور السلبي، لمعظم الأطراف ساهم في وصول الأمور إلى ما وصلت إليه.
وقال الائتلاف السوري في بيان له أمس، إن على الأمم المتحدة والدول الفاعلة أن تتحرك اليوم وتمارس ضغوطاً حقيقية تتناسب مع حجم ما يجري على الأرض وتجنب مزيد من التصعيد الدموي.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :101,531,644

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"