الدعم الأميركي للميزانية الفلسطينية متوقف منذ آذار 2017

محمد خبيصة

أظهرت معطيات رسمية، الخميس، أن الدعم الأميركي للميزانية الفلسطينية خلال العام الماضي 2017، متوقف منذ آذار/ مارس الماضي.

 

وبحسب بيانات الميزانية الصادرة عن وزارة المالية الفلسطينية، حصلت الحكومة على دعم أميركي بقيمة إجمالية 265.6 مليون شيكل (75 مليون دولار)، قدمت خلال شهري كانون الثاني/يناير وشباط/ فبراير 2017.

وفي كانون الثاني الماضي، أن دعما أميركيا معلَّقا، أفرج عنه الرئيس الأسبق باراك أوباما، قبيل أيام من مغادرته البيت الأبيض، بقيمة 210 ملايين دولار، حسب أسوشييتد برس.

وبلغ الدعم الأميركي لميزانية فلسطين 80 مليون في 2016، مقارنة مع صفر دولار في 2015، و100 مليون في 2014، و380 مليونا في 2013.

وتمارس الإدارة الأميركية منذ تولي الرئيس الحالي، دونالد ترمب، مقاليد الحكم في كانون الثاني 2017، ضغوطاً مالية على السلطة الفلسطينية، لأهداف أبرزها استئناف مفاوضاتها مع (إسرائيل).

بيانات وزارة المالية الفلسطينية، أوردت أن إجمالي الدعم الخارجي (العربي والأجنبي) للميزانية العامة في 2017، بلغ 539 مليون دولار.

وبلغ الدعم العربي للميزانية العامة، نحو 144 مليون دولار أميركي، بقيادة السعودية (91 مليون دولار)، تليها الجزائر (51.5 مليون دولار)، ثم مصر (1.7 مليون دولار).

كانت السعودية قلَّصت منذ نيسان/ أبريل 2016 دعمها الشهري للميزانية الفلسطينية، من 20 مليون دولار، إلى 7.7 ملايين شهريا.

في المقابل، بلغ دعم الدول والمؤسسات المانحة الأجنبية خلال العام الماضي 2017، نحو 395 مليون دولار.

كانت الحكومة الفلسطينية أقرت نهاية كانون الثاني 2017 الموازنة العامة بقيمة 4.4 مليارات دولار أميركي؛ بانتظار إعلان الحكومة عن أرقام موازنة العام الجاري 2018 غير المقرة بعد.

وتوقع مراقبون، بإعلان الحكومة الفلسطينية موازنة كبيرة في 2018، لاحقا لإعلان اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس في تشرين الأول/ اكتوبر 2017، والتكاليف المالية المترتبة عليها لإعادة إعمار القطاع، والنهوض باقتصاده المتراجع.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :101,536,845

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"