بعد القدس.. (إسرائيل) تريد من ترمب حرمان الفلسطينيين من أحد أهم حقوقهم!

بعد يوم من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن قضية القدس لن تطرح في أي مفاوضات سلام مستقبلية، أفادت تقارير إعلامية بأن (إسرائيل) تطالب البيت الأبيض بإلغاء حق العودة للفلسطينيين.

 

ونقلت قناة Hadashot (الإسرائيلية) أمس الجمعة عن "دبلوماسيين متابعين للموضوع" قولهم إنه الآن، بعد اعتراف ترمب بالقدس عاصمة ل(اسرائيل)، من المتوقع أن تكمن خطوة البيت الأبيض اللاحقة في شطب "حق العودة لملايين الفلسطينيين إلى (إسرائيل)" من لائحة مسائل الوضع النهائي في عملية السلام.

وذكر أحد مصادر القناة أن البيت الأبيض سيعرض بعد ذلك مقترحا للسلام كان ترامب يتحدث عنه في دافوس السويسرية أول أمس، مشيرا إلى أنه "ربما من الأفضل تسمية هذا المقترح بخطة (بنيامين) نتنياهو" لأنه سوف يلبي معظم مطالب رئيس الوزراء (الإسرائيلي).

وأعلن ترمب على هامش منتدى دافوس الاقتصادي العالمي الخميس أن سحب مسألة القدس من أجندة المفاوضات بين (الإسرائيليين) والفلسطينيين يمهد الطريق نحو السلام في الشرق الأوسط، مهددا الفلسطينيين بقطع المساعدات الأميركية عنهم في حال عدم عودتهم إلى طاولة الحوار.

وأفادت القناة (الإسرائيلية) نفسها الخميس أن الولايات المتحدة تدرس إمكانية إغلاق سفارات منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، إذا استمر الفلسطينيون في مقاطعة مفاوضات السلام احتجاجا على قرار ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة ل(اسرائيل) ونقل السفارة الأميركية إليها من تل أبيب.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,950,228

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"