آلاف من موظفي أونروا في غزة يحتجون على تقليص أميركا دعم وكالتهم

تظاهر آلاف من موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، اليوم الاثنين، في قطاع غزة احتجاجا على قرار الولايات المتحدة تقليص مساعداتها للوكالة مطالبين بعدم تسييس هذه المسألة. وجاءت مسيرة الاحتجاج بدعوة من الاتحاد العام للموظفين في الأونروا.

وقال مدير عمليات الأونروا في غزة، ماتياس شمالي، في كلمة ألقاها خلال المسيرة أمام مقر الأمم المتحدة غرب مدينة غزة "رسالتي اليوم للأمم المتحدة ليست رسالة كره ولكنها رسالة محبة" داعيا إلى "حماية هذا العدد الكبير من الموظفين الذين يقومون بتقديم الخدمة اليومية للاجئين الفلسطينيين".

وكانت واشنطن قد قررت "تجميد" نصف الأموال المخصصة لأونروا التي تقدم مساعدات للاجئين الفلسطينيين. وأثار القرار غضبا لدى الفلسطينيين الذين وصفوه بأنه خطوة إضافية ضدهم من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعد إعلانه الشهر الماضي اعترافه بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

من جهته، اعتبر رئيس اتحاد الموظفين في الأونروا بغزة، أمير المسحال، أن خفض المساعدات "هو ناقوس خطر يهدد استمرارية تقديم الخدمات الأساسية من صحة وتعليم وخدمات اجتماعية والذي سيؤثر على حياة مليون وثلاثمائة ألف لاجئ في غزة وما يزيد عن 6 ملايين لاجئ فلسطيني في مناطق العمليات الخمس".

والأونروا التي تأسست عام 1949 تقدم المساعدات لقسم كبير من الخمسة ملايين فلسطيني المسجلين لاجئين في الأراضي الفلسطينية والأردن ولبنان وسوريا. وكانت واشنطن قد أعلنت تجميدا حتى إشعار آخر لدفع 65 مليون دولار للأونروا من أصل 125 مليون دولار تشكل الدفعة الأولى لمساهمة طوعية أميركية مقررة للعام 2018.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :101,531,672

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"