نشر مذكرة مثيرة للجدل بعد رفع ترمب السرية عنها

نشرت لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي، مذكرة تندد بأساليب التحقيق لدى مكتب "إف بي آي"، وذلك بعد أن أعلن الرئيس دونالد ترمب رفع السرية عنها.

 

وأعد المذكرة، التي تتألف من 4 صفحات، الجمهوري رئيس لجنة الاستخبارات ديفن نيونز بخلاف آراء أعضاء ديمقراطيين في اللجنة ومن "إف بي آي" ووزارة العدل.

وتكشف المذكرة أن مكتب التحقيقات الفيدرالي استخدم معلومات منحازة لطلب التنصت على عضو في الفريق الانتخابي لترمب في العام 2016، وهي خطوة تعكس استغلالا للسلطة، بحسب الجمهوريين.

وقال ترمب اليوم في بيان "رفعت السرية عنها (المذكرة)، سنرى ماذا سيحصل.. ما يحصل في بلادنا هو عار.. على كثير من الناس أن يشعروا بالعار". واتهم الرئيس الأميركي مسؤولي "إف بي آي" ووزارة العدل بتسييس التحقيقات لصالح خصومه الديمقراطيين.

وأعرب الديمقراطيون عن قلقهم من سعي الحكومة إلى تسييس المعلومات الاستخباراتية، ومن انعكاسات ذلك على شرعية التحقيق الذي يقوده المدعي الخاص، روبرت مولر، حول التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,329,725

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"