بالتزامن مع مؤتمر التسول، ترمب بعد لقاء مسؤولين عراقيين: قابلت أبرع مجموعة لصوص في حياتي

وصف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، مسؤولين عراقيين التقى بهم في البيت الابيض بأنهم أبرع مجموعة لصوص قابلهم في حياته.

 

جاء ذلك في تعليقات نقلها موقع بزنس انسايدر الأميركي في تقرير له عن الأموال الأميركية التي تم تقديمها لإنقاذ السلطات في بغداد، بعد الاحتلال الأميركي.

ويأتي التقرير بالتزامن مع انعقاد مؤتمر التسول (مؤتمر اعمار العراق) في الكويت الذي قالت الولايات المتحدة انها لن تقدم أية اموال لحكومة بغداد خلاله.

وذكر التقرير أن "آخر ما كُشف عنه من تعليقات ترمب الخاصة عن المسؤولين العراقيين، قد برزت بعد زيارة وفد منهم للرئيس في المكتب البيضاوي في وقت سابق حيث وصفهم بـ (بأبرع مجموعة من اللصوص قابلتهم في حياتي)".

ونقل الموقع عن مسؤول أميركي قوله، إن "التعليق كان على سبيل المزاح، لكن ترمب يبدو انه يشير الى أن المسؤولين العراقيين قد سرقوا من المساعدات الانسانية التي قدمتها الولايات المتحدة الى العراق منذ عام 2014 والتي بلغت 1.7 مليار دولار في البنية التحتية والاقتصاد".

وأضاف التقرير أن "هذه ليست المرة الاولى التي يتهم فيها ترمب المسؤولين العراقيين بالسرقة من خزائن الولايات المتحدة ففي حملته الرئاسية قال إن (العراق معوج كالجحيم)".

واتهم ترمب ايضا، بحسب الموقع، بعض الجنود الاميركان بالسرقة حينما صرح "اريد ان اعرف من هم الجنود الذين كان لهم هذا العمل لأنني اعتقد انهم يعيشون بشكل جيد في الوقت الحالي مهما يكونون".

 

التقرير باللغة الانجليزية هنا

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :101,536,940

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"