قاضية لبنانية تحكم على شبان لبنانيين أساؤوا إلى تمثال «العذراء» بحفظ سورة «آل عمران»

تفاعل مغردون وسياسيون لبنانيون مع وسم #جوسلين_متى، وأشادوا بتصرف قاضية مسيحية حكمت على شبان لبنانيين مسلمين دخلوا كنيسة وأساؤوا إلى تمثال مريم العذراء حكماً مستغرباً لكنه اعتبر حكيماً وراقياً.

ففي حادثة غريبة من نوعها، أصدرت قاضية التحقيق جوسلين متى حكما خلال نظرها قضية 3 شبان مسلمين تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عاماً دخلوا كنيسة وأساؤوا لتمثال «السيدة مريم العذراء» بحفظهم سورة «آل عمران» كشرط لإطلاقهم كي يعرفوا كيف ذكرها القرآن الكريم وكيف كرمها، وليتعلموا التسامح بين الأديان، وفق مواقع لبنانية.

وبعد أن تأكدت القاضية من حفظ الشبان للآيات القرآنية أطلقت سراحهم.

وقال المغردون إن هناك فارقاً كبيراً بين القضاة السجانين والقضاة المربين، وفارقاً كبيرا جدا بين قضاء هدفه الإصلاح وآخر هدفه السجن والانتقام. بينما وجه رئيس الوزراء سعد الحريري الشكر عبر حسابه الخاص على تويتر تحية لقاضية التحقيق في الشمال جوسلين متى لحكمها على الشبان في قضية السيدة مريم، وإلزامهم بحفظ السورة واعتبرها «قمة في العدالة وتعليم المفاهيم المشتركة بين المسلمين والمسيحيين».


المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :101,536,903

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"