هذه بنود "صفقة القرن"

كشف موقع بريطاني عن بنود "صفقة القرن" التي أعدتها الإدارة الأميركية بقيادة دونالد ترمب، لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، غير أنها لم تنشر بعد رسميا.

 

وأوضح موقع "ميدل ايست آي" أن الصفقة تقع في 35 صفحة، وعلم بها الجانب الفلسطيني بالكامل، وعلقت السلطة بقولها "لن تجد فلسطينيا واحدا يقبل بهذه الصفقة"، بحسب ما صرح به مسؤول فلسطيني رفض الكشف عن اسمه.

وتقضي الخطة بدولة فلسطينية بحدود مؤقتة تغطي نصف الضفة الغربية وقطاع غزة فقط، وبدون القدس المحتلة، والبدء بإيجاد حلول لمسألة اللاجئين.

كما تقول الصفقة إنه على الفلسطينيين بناء "قدس جديدة" على أراضي القرى والتجمعات السكانية القريبة من المدينة.

وتقضي الصفقة ببقاء الملف الأمني والحدود بيد (إسرائيل)، فيما تبقى المستوطنات هناك خاضعة لمفاوضات الحل النهائي.

وعن المدينة القديمة في القدس التي فيها المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، تقضي الخطة بإنشاء ممر من الدولة الفلسطينية الجديدة إلى القدس القديمة للعبور هناك لأداء الصلوات.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التقى قبل يومين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يوم الاثنين، في العاصمة عمان، وبحث معه آخر التطورات بشأن مدينة القدس المحتلة.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، فإن عباس أطلع العاهل الأردني على مجمل التطورات في ظل استمرار التصعيد (الإسرائيلي)، وبحثا العلاقات الثنائية وسبل تنميتها وتطويرها في شتى المجالات.


وأشاد عباس بالجهود التي تبذلها المملكة الأردنية الهاشمية، في الدفاع عن القضية الفلسطينية ودعم الشعب وقضيته العادلة، وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.

من جهته، شدد العاهل الأردني على وقوف بلاده بكل طاقاتها وإمكاناتها إلى جانب الشعب الفلسطيني، والدفاع عن حقوقه المشروعة في الحرية وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,997,626

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"