تركيا تتعقب إرهابيي "العمال الكردستاني" داخل الأراضي العراقية

قال مسؤول في إقليم كردستان بشمال العراق، الأحد، إن الجيش التركي توغل نحو 15 كليو متراً داخل الأراضي العراقية وأقام 12 ثكنة عسكرية فيها، مؤكداً وقوع اشتباكات عسكرية مع حزب العمال الكردستاني.

وبحسب مدير ناحية سيدكان إحسان جلبي، فإن "مواجهات قوية شهدها المثلث الحدودي العراقي التركي الإيراني بين الجيش التركي ومسلحي حزب العمال الكردستاني منذ يومين، وأن تركيا استخدمت الأسلحة الثقيلة والطائرات". 

وأردف المسؤول الكردي في تصريحات لمواقع محلية أن "الجيش التركي يخطط لشن هجوم واسع على مواقع حزب العمال الكردستاني في المثلث الحدودي العراقي التركي الإيراني".

ويأتي هذا التطور، في وقت أعلن فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الأحد، سيطرة الجيش السوري الحر مدعوما بالجيش التركي على مدينة عفرين السورية، بعدما كانت تسيطر عليها "وحدات حماية الشعب السوري" التي تصنفها تركيا على لائحة الإرهاب.

وفي وقت سابق قال الرئيس التركي، إن بلاده قد توسع نطاق عملياتها الجارية ضد المقاتلين الأكراد في شمالي سوريا شرقا لتصل حتى الحدود مع العراق.

ونشرت مواقع محلية عراقية، صورا للجيش التركي داخل الأراضي العراقية، وقالت إنه أقام ثكنات عسكرية فيها.

وقبل نحو أسبوع، أمهل مجلس محافظة نينوى ومركزها الموصل، حزب العمال الكردستاني، مدة 10 أيام لإخراج عناصره المسلحة من قضاء سنجار التابع للمحافظة العراقية.

وقال رئيس المجلس، بشير كيكي، إن مسلحي العمال الكردستاني "يسيطرون على الأبنية الحكومية في سنجار، وإنّ قرار إمهالهم 10 أيام للخروج من القضاء، جاء بعد اجتماع بين المجلس والحكومة المركزية في بغداد".

وسبق أن أعلنت تركيا على لسان رئيس الحكومة ووزير الخارجية عن اتفاق مع الحكومة العراقية على تنفيذ عملية مشتركة ضد المسلحين الأكراد شمال العراق.


المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,178,980

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"