دراسة: ارتفاع معدل وفيات المواليد في أميركا

أظهرت دراسة جديدة أن معدل وفيات المواليد مكتملي النمو يختلف باختلاف المناطق في أرجاء الولايات المتحدة لكن المعدلات في جميع الولايات الأميركية أسوأ مما هي عليه في العديد من الدول الأوروبية.

وكانت دراسة سابقة قد أظهرت زيادة احتمال وفاة المواليد في الولايات المتحدة بشكل أكبر من الدول المتقدمة والغنية الأخرى لكن هذه الدراسة تقدم دليلا جديدا على أن ذلك ينطبق حتى على المواليد الذين أنجبوا في نهاية مدة الحمل مما يزيد فرصهم في النجاة.

وقالت نيها بيروليا المشاركة في إعداد الدراسة من مركز هارفارد لدراسات السكان والتنمية في كمبردج بولاية ماساتشوستس إن السببين الرئيسيين وراء ارتفاع معدل وفيات المواليد في الولايات المتحدة هما ”التشوهات الخلقية، التي لا يملك المرضي شيئا حيالها سوى مواصلة الفحص أثناء الحمل، ومخاطر الوفاة المفاجئة للمواليد التي يمكن منعها بدرجة كبيرة عن طريق ضبط أنماط النوم الملائمة“.

 

ودرست بيروليا وزملاؤها حالات أكثر من 10 ملايين طفل أميركي ولدوا ما بين 2010 و2012 بعد فترة حمل كاملة تتراوح بين 37 و42 أسبوعا.

وكتب الباحثون في دورية (بي.ال.أو.اس) الطبية إن 11 مولودا توفوا قبل سن عام من بين كل 5 آلاف من المواليد مكتملي النمو.

وإجمالا يموت 7 آلاف مولود مكتملي النمو كل عام في الولايات المتحدة ويقول الباحثون إن هذا المعدل يمكن خفضه بنحو 4 آلاف إذا استطاعت جميع الولايات الوصول إلى المستويات الموجودة في الولايات ذات الأداء الأفضل بالنسبة لعدد وفيات المواليد.

وعلى مستوى الولايات تراوح معدل وفيات المواليد بين 6.45 من كل 5 آلاف في كونيتيكت إلى 19 من كل 5 آلاف في ميسسبي.

وجاءت نتائج جميع الولايات أسوأ من 6 دول أوروبية شملتها الدراسة حيث بلغ معدل وفيات المواليد نسبة تزيد قليلا عن 6 من كل 5 آلاف.

والسبب الأبرز هو الوفاة المفاجئة للأطفال التي تشمل الوفاة أثناء النوم وتمثل 43% من حالات وفيات المواليد.

وقالت بيروليا ”ليس لدينا بيانات عن أنماط النوم الفعلية في دراستنا لكن مصادر أخرى تشير إلى أن عددا كبيرا من الأطفال ما زالوا ينامون على بطونهم“ وأضافت ”وجدنا كذلك أن أعدادا مذهلة من الأطفال تموت بسبب الاختناق مما يشير إلى أن الأمهات والآباء إما يستخدمون أغطية غير آمنة أو يتركون المواليد ينامون بمفردهم.“

وتقول الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال أن أسلم طريقة لنمو المواليد هي على ظهورهم في أسرتهم الخاصة بدون أي وسائد أو لعب أو أغطية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :116,626,407

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"