دم فلسطيني غزير في يوم الأرض وإصرار على حق العودة

استشهد 13 فلسطينيا وأصيب نحو 1150 بجروح متفاوتة الخطورة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال (الاسرائيلي) بمسيرة العودة الكبرى في غزة، في حين اندلعت اشتباكات بالضفة وخرجت مسيرات داخل الخط الأخضر بذكرى يوم الأرض، وسط استنفار (اسرائيلي) وتصعيد ضد الفلسطينيين.

وقال مراسل الجزيرة شرقي مدينة غزة وائل الدحدوح إن مجموعات كبيرة من الفلسطينيين من مختلف الأعمار تتدفق نحو حدود غزة مع (اسرائيل)، مشيرا إلى أن الأعداد فاقت توقعات المنظمين أنفسهم.

وأشار المراسل إلى أن هذه الحشود جاءت للتأكيد على حرصها على حقها في العودة وللمطالبة بفك الحصار عن قطاع غزة.

وتوافد آلاف الفلسطينيين منذ ساعات الصباح إلى الحدود الشرقية لقطاع غزة لإحياء الذكرى 42 ليوم الأرض، كما شارك قياديون فلسطينيون بارزون في مسيرات العودة وكسر الحصار في مختلف مناطق القطاع.

وأقامت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة مخيمات رمزية في خمس مناطق متاخمة للسياج الحدودي شرق قطاع غزة، حيث تقام فعاليات ثقافية وتراثية وتلقى الكلمات التي تؤكد حق العودة.

مسيرة ومطالب

يُشار إلى أن المنظمين أطلقوا على مسيرات اليوم "مسيرة العودة الكبرى"، وتستهدف للمرة الأولى الاعتصام الشعبي قبالة السياج الفاصل مع (اسرائيل)، وسط احتمالات لمواجهات مع جيش الاحتلال.

وتطالب المسيرات بعودة اللاجئين إلى أراضيهم التي هجروا منها عام 1948، وكسر الحصار (الاسرائيلي) المفروض على القطاع منذ منتصف عام 2007.     

ويريد المشاركون ألا يقتصروا على اعتصام ليوم واحد، بل أن يكون مفتوحا، على أن تشهد الخيام سلسلة أنشطة ثقافية وجماهيرية "تبرز الهوية الفلسطينية وتؤكد تمسك المعتصمين بمطالبهم".

وحسب المنظمين، ستستمر المسيرة لتبلغ ذروتها في 15 أيار/مايو المقبل الذي يوافق ذكرى "النكبة" الفلسطينية.

إجراءات الاحتلال

ومن الجانب الغربي للحدود، قال مدير مكتب الجزيرة وليد العمري إن جيش الاحتلال أعلن كل المناطق المتاخمة للحدود مع غزة "عسكرية مغلقة"، ونشر فيها تعزيزات كبيرة، كما نشر مئة قناص على السياج، وألغى إجازات الجنود والضباط رغم اقتراب الأعياد اليهودية.

ولفت إلى أن الاحتلال يواجه هذه المسيرة بحزم رغم علمه بأنها سلمية، للحيلولة دون أي عملية اختراق من قبل الشبان للسياج الحدودي، ولإدراكه بأن المسيرة ستستمر فترة طويلة.

وكان إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قال في كلمة ألقاها أمام مسيرات العودة الكبرى إن المسيرات التي خرجت اليوم تقول للرئيس الأميركي دونالد ترمب "ومن تآمر معه" إنه "لا تنازل عن القدس وفلسطين ولا بد من حق العودة".

وقال أيضا إن الجماهير الفلسطينية خرجت لتؤكد أنه لا بديل عن فلسطين، ولا حل إلا بعودة اللاجئين في ظل التحضير لصفقة القرن وتسارع وتيرة التطبيع مع (اسرائيل) واشتداد الحصار والاستيطان. وأضاف هنية أن الشعب الفلسطيني جسد وحدته في الميدان وحول الثوابت الوطنية، وعلى رأسها حق العودة.

وفي الضفة الغربية، تحدثت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة عن اشتباكات ومواجهات متواصلة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مدخل شمال البيرة برام الله، ومنطقة باب الزاوية بالخليل وقصرة في محافظة نابلس.

وداخل الخط الأخضر، أشارت مراسلة الجزيرة نجوان سمري إلى عدة مسيرات خرجت في البلدات التي شهدت أحداث يوم الأرض، منها عرابة وسخنين والطيبة وغيرها.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,329,314

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"