أرامكو تدرس إنشاء مصنع جديد للبتروكيماويات في تكساس

قالت مصادر مطلعة، إن شركة أرامكو السعودية من المتوقع أن تكشف اليوم السبت عن خطوات أولية لإنشاء مصنع للبتروكيماويات بمليارات الدولارات في تكساس.

كانت أرامكو تدرس التوسع في وحدتها الأميركية موتيفا إنتربرايزيز في مصفاة موتيفا في بورت آرثر بولاية تكساس، وهي بالفعل المصفاة الأكبر من حيث طاقتها الإنتاجية في الولايات المتحدة.

وقالت المصادر إن موتيفا تريد أن تنتقل أولا إلى البتروكيماويات، من خلال استخدام الغاز الطبيعي الوفير من حقول النفط الصخري الأميركية لصنع السلائف للبلاستيك.

وقال ممثل لشركة أرامكو إن من المتوقع أن يحضر حاكم ولاية تكساس جريج آبوت مناسبة السبت في هيوستون، حيث سيناقش الخطط ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ووزير الطاقة السعودي خالد الفالح والرئيس التنفيذي لشركة أرامكو أمين الناصر.

وقالت الشركة أمس الجمعة: "تستكشف موتيفا بنشاط عددا من الفرص في إطار استراتيجيتها للنمو... تشمل هذه الفرص مواقع نعمل بها حاليا فضلا عن مواقع جديدة".

كانت أرامكو قالت في العام الماضي، إنها تخطط لاستثمار 18 مليار دولار في مصفاة موتيفا في بورت آرثر بولاية تكساس. وتصل طاقة تكرير المصفاة إلى 603 آلاف برميل يوميا.

 المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,931,462

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"