حديث عن تنظيم يهدد "البنية التحتية للشيعة" في العراق

أفادت وسائل إعلام عراقية باعتقال عشرات الأشخاص المنتمين إلى تنظيم "المولوية" في محافظة ذي قار، حيث ترى السلطات في الحركة الحديثة المولد نسبيا "تهديداً للبنية التحتية للشيعة".

والمولوية حركة دينية نجحت في استقطاب أتباع لها خاصة من الشباب وطلاب الجامعات وأفراد من الطبقة الفقيرة من الطائفة الشيعية، لتبنيها أفكارا خارجة عن المألوف اعتبرها آخرون تهديدا لأمن المجتمع ودينه.

ونسبت قناة السومرية لرئيس اللجنة الأمنية في المحافظة جبار الموسوي قوله إن "المولوية تنظيم منحرف ضد المرجعية الدينية وضد تقليد أي مرجع ديني، ويهدف إلى زعزعة الأمن".

وقال إن السلطات ألقت القبض على 58 من أعضاء الحركة، محذراً مما وصفها "بهذه الظاهرة والهجمة التي برزت بعد عام 2014".

وكان الموسوي قد كشف بداية الشهر الجاري في تصريح لموقع "ارفع صوتك" عن اعتقال 45 عنصراً من الحركة التي قال إنها "تكفر المراجع".

ويعتبر أتباع المولوية المرجعية الدينية "بدعة"، ويرون ضرورة أن يكون الفرد مرجعا لنفسه بعد "قراءة كتب الأحاديث الدينية والتفقّه بأمور الدين"، وفق المسؤول الذي أضاف لـ"ارفع صوتك" أن الحركة نشطت أواخر عام 2017 تحت اسم "السلوكية"، أو "أولاد الله"، ومن ثم تغير اسمها إلى "المهدوية"، وانتهت عند "المولوية".


المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :113,178,872

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"